currenturl

حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

على أساس من العدل والمساوَاة، وبمنهجية تكفل منح الإنسان حقه من العيش الكريم، اهتمت المملكة برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل يضمن حصولهم على حقوقهم المتصلة بالإعاقة ويعزز من الخدمات المقدمة لهم، عبر توفير سبل الوقاية والرعاية والتأهيل اللازمين، إذ عملت على بناء جدار وقاية من خلال مجموعة من الإجراءات الطبية والنفسية والاجتماعية والتربوية والإعلامية والنظامية التي تهدف إلى منع الإصابة بالإعاقة أو الحد منها واكتشافها في وقت مبكر والتقليل من الآثار المترتبة عليها، وضمنت تقديم خدمات الرعاية الشاملة المقدمة لكل من هو بحاجة إلى الرعاية بحكم حالته الصحية ودرجة إعاقته أو بحكم وضعه الاجتماعي، وساهمت في توظيف الخدمات الطبية والاجتماعية والنفسية والتربوية والمهنية، لمساعدة المعوق في تحقيق أقصى درجة ممكنة من الفاعلية الوظيفية، بهدف تمكينه من التوافق مع متطلبات بيئته الطبيعية والاجتماعية، وتنمية قدراته للاعتماد على نفسه وجعله عضوًا منتجًا في المجتمع.

الإطار النظامي

  • النظام الأساسي للحكم: الذي يعد أهم وثيقة دستورية في المملكة؛ نص في مادته الـ٢٦ على أن "تحمي الدولة حقوق الإنسان وفق الشريعة الإسلامية"، والتي تعزز مفاهيم العدل والمساواة ومنع التمييز على أي أساس ومنها الإعاقة. 
  • نظام رعاية المعوقين.
  • تنظيم هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.
  • اللائحة الأساسية لبرامج تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة.
  • ومن الإطار النظامي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورود ما ينظم ذلك في الأنظمة ذات العلاقة والتي راعت ذوي الإعاقة مثل: النظام الصحي، ونظام الخدمة المدنية، ونظام العمل، ونظام الإجراءات الجزائية، ونظام المرافعات الشرعية، ونظام التأمينات الاجتماعية، ونظام التقاعد.

الإطار المؤسسي

تتعدد المؤسسات التي ترعى حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الحماية الاجتماعية في المملكة سواءً كانت حكومية أو من مؤسسات المجتمع المدني، وأبرزها:
  • الجهات الحكومية:
    • هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، تهدف إلى رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان حصولهم على حقوقهم المتصلة بالإعاقة وتعزيز الخدمات التي تقدمها الأجهزة لهم، بما يساعد على حصولهم على الرعاية والتأهيل اللازمين. ورفع مستوى الوقاية واتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك. 
    • هيئة حقوق الإنسان، أنشأت في عام 2012م وحدة خاصة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة مع الجهات ذات الاختصاص، وتقديم المساعدة القانونية للأشخاص ذوي الإعاقة، و بث الوعي الحقوقي لهم.
  • المنظمات غير الربحية:
    • الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان طبقًا للنظام الأساسي والمواثيق الدولية، وتتابع رصد انتهاكات حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتسويتها مع الجهات ذات الاختصاص.
    • مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة والهادف إلى تنفيذ الأبحاث العلمية المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة وتطبيق نتائجها في مجالات الاعاقة ووضع البرامج الكفيلة لتنفيذها.
    • جمعية الأطفال المعوقين، وتقدم عدة خدمات من ضمنها التدريب، والرعاية الطبية، والخدمات الاجتماعية، والتعليمية، والتثقيف والتوعية بحقوق الأطفال ذوي الإعاقة.
    • الجمعية السعودية الخيرية للتوحد، ولها عدة فروع في المملكة تهدف إلى مساعدة الأشخاص المصابين بالتوحد وأسرهم.
    • الجمعية السعودية للإعاقة السمعية، تعمل على إقامة البرامج لمساعدة الأشخاص ذوي الاعاقة من الصم وتأهيلهم وتعليمهم وذلك بإنشاء مراكز تأهيلية وتعليمية لهم.
    • جمعية إبصار، وتعمل على توفير التكنولوجيا لضعاف البصر ودعمهم ومساندتهم.

في الصحة

تنص الأنظمة في المملكة على أن للأشخاص ذوي الإعاقة الحق كغيرهم في التمتع بأعلى مستويات الصحة دون تمييز على أساس الإعاقة وشمولهم ضمن وثيقة حقوق ومسؤوليات المرضى، كما حرصت بشكل كبير على تقديم كامل الخدمات وتوفير جميع المستلزمات والمتطلبات المناسبة لظروفهم الصحية، ومن الإجراءات التي تطبقها وزارة الصحة في خدماتها لذوي الإعاقة:
  • تقديم الخدمات الوقائية والعلاجية والتأهيلية، بما فيها الإرشاد الوراثي الوقائي، وإجراء الفحوصات والتحليلات المخبرية المختلفة للكشف المبكر عن الأمراض، واتخاذ التحصينات اللازمة
  • خدمات التأهيل الطبي مثل: العلاج الطبيعي والوظيفي، صناعة الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية، وعلاج علل النطق والسمع.
  • تدريب أسر الأشخاص ذوي الإعاقة على كيفية العناية بهم ورعايتهم.
  • بطاقة أولوية لحصول الأشخاص ذوي الإعاقة على الخدمات الصحية بيسر وسهولة عبر نظام التسجيل الإلكتروني  للحصول على بطاقات التسهيل.
  • مكاتب مساندة لتقديم الخدمات اللوجستية للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن في المرافق الصحية.

في التعليم

تقدّم الخدمات التعليمية والتربوية لجميع الطلاب والطالبات من الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المراحل بما يتناسب مع قدراتهم واحتياجاتهم، واحترام القدرات المتطورة للأطفال ذوي الإعاقة وحقهم في الحفاظ على هويتهم، وتسهيل الخدمات المقدمَة لهم مع التحسين المستمر لها.
  • التعليم المخصص:
    • المعاهد الحكومية للإعاقات المختلفة "التربية الفكرية - النور للمكفوفين - الأمل للصم" وتجهيزها حسب الاحتياجات، وتقديم المناهج المتوافقة لهم عبر معلمين متخصصين، وتقديم الخدمات التأهيلية لمختلف فئات ذوي الإعاقة.
  • التعليم بالدمج:
    • دمج الطلاب ذوي الإعاقة في مدارس التعليم العام، مع تقديم الخدمات التربوية والتأهيلية المساندة التي تضمن مسايرتهم لأقرانهم في الصفوف الدراسية المختلفة.
    • تهيئة البيئة التعليمية في مدارس الدمج وتدريب العاملين بها للحصول على بيئة تعليمية صحية.
  • التعليم العالي:
    • دمج الطلاب والطالبات ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي، وتخصيص منح لذوي الإعاقة في الجامعات والكليات الأهلية وبرامج الابتعاث، تتحمل وزارة التعليم الرسوم الدراسية الخاصة بها.

في العمل:

الأصل أن تشريعات الخدمة المدنية في المملكة عامة، إذ لا يوجد أي تشريع يستثني الأشخاص ذوي الإعاقة من الحق في الوظيفة العامة والحصول على المرتب المساوي لمرتبات الآخرين، إلا أنه ولضمان توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة والتشجيع عليه ودعمه كان هناك بعض التشريعات والتدابير التي تمثل إطارًا قانونيًا لذلك:

تيسير الوصول

احترام الفوارق وقبول الأشخاص ذوي الإعاقة كجزء من التنوع البشري والطبيعة البشرية يعد جزءًا أساسيًا من الترتيبات التيسيرية؛ حيث يتم إجراء التعديلات والأمور الفنية اللازمة لتهيئة البيئة العمرانية وتهيئة وسائل النقل والأماكن العامة حسب معايير ومتطلبات الوصول الشامل.

  • في التنقل:
  • في الخدمات الحكومية:
    • تقدم الجهات الحكومية التي يتطلب زيارتها التعامل مع الوثائق الشخصية بشكل حساس إيصال خدماتها المتنقلة إلى مقر الإقامة الشخصية، حيث تقوم الأحوال المدنية عبر خدمة تقدير بإصدار وتجديد الوثائق الشخصية لكبار السن والمرضى وذوي الإعاقة في مقر إقامتهم، كما تقدم وزارة العدل عبر خدمة كتابات العدل المتنقلة خدماتها دون أية رسوم إضافية.

مستوى المعيشة اللائق:

تكفل المملكة لمواطنيها بكافة أجناسهم وأطيافهم ومنهم الأشخاص ذوي الإعاقة أسباب العيش، وبأن يحيوا حياة كريمة على قدم المساواة مع الآخرين دون أدنى تمييز، احترامًا لكرامة الأشخاص المتأصلة ودعم استقلالهم الذاتي، عبر توفير الأجهزة الطبية المساعدة، والدخل الشهري للمعوزين منهم، والرعاية المنزلية، ومجانية العلاج والتأهيل والرعاية الاجتماعية الكاملة، بالإضافة إلى الدعم المالي للمشاريع الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، وإعفاء الأجهزة والأدوات الخاصة بهم من الرسوم الجمركية، ومن التيسيرات المقدمة لهم:
  • برامج الإسكان:
    • يمنح الأشخاص ذوي الإعاقة الأولوية في الحصول على منتجات الدعم السكني ومنح الأراضي، والتقديم على صندوق التنمية العقارية لمنح القروض الميسرة دون فوائد لبناء المساكن الشخصية.
  • الإعانات المتنوعة:
    • الإعانات التعليمية:
      • منح كل طالب منتظم في الدراسة بمعاهد وبرامج التربية الخاصة مكافأة شهرية حسب المرحلة التعليمية وتتراوح بين 300 و450 ريالاً للمقيم مع أسرته، أو  بين 90 و180 ريالا للطلاب المقيمين في الأقسام الداخلية.
    • إعانة الأجهزة التأهيلية
      • توزيع الأجهزة المعينة التأهيلية للأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعيشون خارج المراكز الإيوائية بمعدل ثلاثة إلى أربعة أجهزة مثل: الكراسي المتحركة والأسرّة والعكاكيز والمراتب الهوائية وغيرها.
    • إعانة البرامج التأهيلية:
      • تصرف مكافأة مالية مقدارها 400 - 800 ريالًا لكل شخص متدرب من ذوي الإعاقة أثناء التحاقه ببرنامج التأهيل، ويتم زيادتها في حال إعالتهم لأسرة.
      • يحصل الخريجون على منحة قدرها 50 ألف ريال للبدء في مشروع تجاري في نفس مجالهم التدريبي. 
  • الإعانات المالية:
  • تمنح الإعانات للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم التي تقوم برعايتهم في بيوتهم، وتتوزع على أربعة مستويات:
    • الإعاقة البسيطة، وتحصل على 4000 ريال.
    • الإعاقة المتوسطة، وتحصل على 8000 ريال.
    • الإعاقة الشديدة، وتحصل على 16 ألف ريال.
    • الإعاقة الشديدة جدا، وتحصل على 20 ألف ريال.

المشاركة في اتخاذ القرار:

على مبدأ أساسه الجدارة في الحصول على الفرص الوظيفية وتكافؤ الفرص، وضمن العهود والمواثيق الدولية، يحصل ذوي الإعاقة على مجالات وفرص التعيين  للمناصب التنفيذية في المملكة على أساس الكفاءة كغيرهم من المواطنين للمشاركة في صنع القرار والإدارة، ومن الأمثلة التطبيقية الشخصيات الذين جرى تعيينهم في هيئة كبار العلماء، ومجلس الشورى ومجلس هيئة حقوق الإنسان في أوقات متفرقة وإلى الآن.

روابط ذات صلة:


تاريخ أخر تحديث: - المملكة العربية السعودية
Complementary Content
${loading}