استراتيجيات الحكومة الرقمية السابقة (للفترة من عام 2006 إلى 2022)

الاستراتيجية الرقمية وخطة العمل الأولى (للفترة من عام 2006 إلى 2010)

وُضعت خطة العمل الأولى للحكومة الإلكترونية بهدف تحديد خارطة طريق تنفيذ الاستراتيجية الأولى، وشرعت الحكومة بتنفيذها عام 2006. 

انصب تركيزها على الخدمات الإلكترونية للمواطن، وهي معنية بإتاحة الفرصة لكل مواطن بحلول نهاية عام 2010 للحصول على خدمات حكومية عالية الجودة وسهلة المنال من أي مكان وفي أي وقت من خلال منصات إلكترونية متكاملة وآمنة. وكانت تركّز في هذا الصدد على الدوافع الاستراتيجية التي كانت لازمة لتحقيق هذا الهدف، كما دعت إلى رفع مستوى الكفاءة والفعالية في القطاع الحكومي. 

تضمنت خطة العمل المعتمدة لهذه الاستراتيجية تفاصيل فنية لمكوّنات إطار حكومة إلكترونية تم العمل به واستخدامه خلال النسخة السابقة لهيئة الخدمات الإلكترونية التي كان يُطلق عليها اسم يسّر.

الاستراتيجية الرقمية وخطة العمل الثانية (للفترة من عام 2012 إلى 2016)

وضعت يسِّر، بعد الاستراتيجية الرقمية الاولى، الاستراتيجية الرقمية وخطة العمل الثانية للفترة من عام 2012 إلى 2016. ولقد جرى ذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية والجامعات والقطاع الخاص وممثّلين من المجتمع المدني العام. كما جرى الحصول على دعم من الشركات الاستشارية والخبراء الاستشاريين الدوليين في مجال الحكومة الإلكترونية. 

اعتمدت الاستراتيجية محاور أساسية ركّزت بصورة رئيسية على بناء قوى عاملة مستدامة في مجال الحكومة الإلكترونية، وسعت إلى تحسين تجربة المواطنين مع الجهات الحكومية. ولقد تمثّل الهدف الرئيسي الثالث في إنشاء ثقافة تنطوي على التعاون والابتكار، وبالتالي تعزيز كفاءة الخدمات التي تقدّمها الجهات الحكومية.

أرست الاستراتيجية الثانية أساس المشاركة الإلكترونية والخدمات الإلكترونية والتطبيقات الوطنية المشتركة والبنى التحتية، فضلًا عن إدارة التغيير.

الخطة الأولية لاستراتيجية الحكومة الذكية (للفترة من عام 2020 إلى 2022)

اعتمدت المملكة استراتيجية الحكومة الذكية للفتر ة من عام 2020 إلى 2024، حيث تحدّد هذه الاستراتيجية تطلّع المملكة ورؤيتها وأهدافها ومبادراتها المتعلقة بالتحوّل الرقمي خلال تلك الفترة. كما اعتمدت هذه الخطة العديد من المبادرات الاستراتيجية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة باتخاذ إجراءات ونُهج ابتكار للمواءمة مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية السعودية 2030

ولقد وضعت هدفًا طموحًا يتمثّل في إحداث تحوّل في حكومة المملكة لتتسم بالمرونة والقدرة والابتكار الذي يُمكّنها من توفير تجارب حكومة ذكية جديدة وسلسة للمواطنين تتمحور حول احتياجاتهم. وكانت الاستراتيجية تتّفق مع أهداف رؤية السعودية 2030 وغاياتها الاستراتيجية، إذ كان تركيزها الأساسي ينصب على إحداث التحوّل الرقمي في الحكومة وبناء قدرات حكومة ذكية يُشهد لها دوليًا.

وُضعت استراتيجية الحكومة الذكية في البداية لتحقيق هدف طموح بحلول عام 2024، إلّا أنه نظرًا لقرار عام قضى بإعادة هيكلة الحكومة الرقمية للمملكة والذي أفضى إلى إنشاء هيئة الحكومة الرقمية، استُبدلت الخطة باستراتيجية حكومة رقمية في عام 2023.

استراتيجية الحكومة الرقمية الحالية

بعد اعتماد نموذج حوكمة جديد للحكومة الرقمية في المملكة وإنشاء هيئة الحكومة الرقمية، خُفّضت مدّة استراتيجية الحكومة الرقمية في الفترة من عام 2020 إلى 2024 لتصبح حتى عام 2022، واعتُمدت نسخة جديدة من استراتيجية الحكومة الرقمية مستوحاة من رؤية السعودية 2030. للحصول على مزيد من المعلومات حول الاستراتيجية الوطنية للحكومة الرقمية، يُرجى النقر على الرابط  الآتي.