currenturl

العمل والتوظيف

أنظمة وتشريعات العمل في المملكة

"تيسر الدولة مجالات العمل لكل قادر عليه، وتسن الأنظمة التي تحمي العامل وصاحب العمل".                                                                                   المادة (28) من النظام الأساسي للحكم 

"العمل حق للمواطن، لا يجوز لغيره ممارسته إلا بعد توافر الشروط المنصوص عليها في هذا النظام، والمواطنون متساوون في حق العمل دون أي تمييز على أساس الجنس أو الإعاقة أو السن أو أي شكل من أشكار التمييز ألأخرى، سواء أثناء أداء العمل أو عند التوظيف أو الإعلان عنه".                                                                                             المادة الثالثة من نظام العمل

الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/51) وتاريـخ 23/8/1426هـ -معدل أخيراً بالمرسوم الملكي رقم (م/5) وتاريخ 1442/01/07هـ- وقرار مجلس الوزراء رقم 219 بتاريخ 22 / 8 / 1426هـ، ويتضمن الأحكام المتعلقة بالموضوعات التالية: تنظيم عمليات التوظيف، وتوظيف غير السعوديين، والتدريب والتأهيل، وعلاقات العمل، وشروط العمل وظروفه، والعمل لبعض الوقت، والوقاية من مخاطر العمل والوقاية من الحوادث الكبرى وإصابات العمل والخدمات الصحية والاجتماعية، وتشغيل النساء، وتشغيل الأحداث، وعقد العمل البحري، والعمل في المناجم والمحاجر، وتفتيش العمل، وهيئات تسوية الخلافات العمالية، والعقوبات، علاوة على أحكام ختامية.

أعدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية "إستراتيجية التوظيف" لتكون إطاراً مرجعياً لمعالجة قضايا القوى العاملة والتوظيف في المملكة وفق أسس منهجية وعلمية متكاملة، ورؤية واضحة لتحقيق الأهداف المنشودة، وذلك خلال مدى زمني يغطي 25 سنة موزعة على ثلاث مراحل: المدى القصير والمدى المتوسط والمدى الطويل. وترتكز الاستراتيجية على رؤية تتمثل في "توفير فرص عمل كافية من حيث العدد، وملائمة من حيث الأجر، تؤدي إلى توظيف كامل للموارد البشرية السعودية، وتحقق ميزة تنافسية للاقتصاد الوطني".

صدر هذا الدليل حرصاً على سلامة العاملين والموظفين في القطاعين العام والخاص بالمملكة، وللحد من انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وعلى أصحاب العمل والعاملين في كافة القطاعات اتباع التعليمات الإرشادية الواردة فيه، بالإضافة إلى تعليمات الجهات الرسمية؛ لتجنب الإصابة بالفيروس.


العمل في القطاع الحكومي

التوظيف في القطاع الحكومي (البحث عن عمل بالقطاع الحكومي)

تمكينًا للمواطنين وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030؛ أطلق القطاع الحكومي عدداً من المبادرات لتأهيل وتدريب السعوديين والسعوديات بحسب احتياجات سوق العمل لتعزيز قدراتهم وتطويرها.


التوظيف في القطاع الخاص

التوظيف في القطاع الخاص (البحث عن عمل بالقطاع الخاص)

  • توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع الخاص (برنامج توافق): برنامج تم إطلاقه لدعم وتمكين ذوي الإعاقة ممن يستطيعون العمل في مؤسسات القطاع الخاص في الحصول على عمل.
  • البوابة الوطنية للعمل (طاقات): منصّة إلكترونية لسوق العمل في المملكة، تجمع الباحثين عن العمل بأصحاب الأعمال وتتيح التقديم وتبادل خدمات التوظيف والتدريب بكفاءة وفعالية لاستقرار القوى العاملة.
  • خدمة إنشاء حساب في البوابة الوطنية للعمل (طاقات) لأصحاب العمل
  • خدمة: إنشاء حساب في البوابة الوطنية للعمل (طاقات) للباحثين عن العمل
  • خدمة: تسجيل طالبي العمل لدى هدف
  • مبادرة دعم التوظيف: مبادرة أُطلِقت بهدف دعم أجور السعوديين والسعوديات في القطاع الخاص ب30٪ وحتى 50٪ أو 3000 ريال كحد أقصى.
  • العمل المؤقت - التعاقد المباشر: برنامج يُيسر الوصول إلى القوى العاملة عن طريق تمكين الأفراد الراغبين بالعمل لدى المنشآت من التسجيل في موقع برنامج أجير، ونشر سيرهم الذاتية في سوق العمل للتعاقد المباشر. وبإمكان المنشآت الاستفادة من الباحثين عن عمل، والتعاقد معهم بما يناسب متطلباتها، عبر تقديم العروض لهم.
  • خدمة: التعاقد المباشر لتقديم خدمات العمالة
  • مرنبرنامج يمكن السعودي الباحث عن عمل، وصاحب العمل، من التعاقد بمرونة، ويكون الأجر فيه على أساس الساعة (اقل وحدة للأجور)، دون الالتزام بأي منافع أخرى، مثل: الإجازات مدفوعة الأجر، أو مكافأة نهاية الخدمة، ولا يشترط فترة تجربة.
  • التدريب على رأس العمل: برنامج موجه للخريجين والخريجات السعوديين من الجامعات المحلية والخارجية، بهدف تدريبهم في المؤسسات الحكومية والشركات المتميزة في القطاع الخاص.
  • التوطين الموازي: لمساعدة المنشآت في تحسين نسب التوطين بشكل عاجل حتى تجد المنشأة العاملين السعوديين اللازمين.
  • منصة قوى: منصة أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتمكين والتوطين واستمرارية الأعمال.
  • نطاقات: إحدى مبادرات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الهادفة إلى رفع نسبة السعودة في القطاع الخاص، وتعمل من خلال تصنيف القطاع الخاص حسب النشاط و من ثم تقسيمها إلى نطاقات عدة تمثل نسبة السعودة.


دعم المملكة للقطاع الخاص خلال جائحة كورونا

اتخذت المملكة عدداً من الإجراءات والمبادرات الرامية خلال جائحة كورونا لاحتواء التداعيات المالية والاقتصادية على القطاع الخاص، وبادرت مختلف القطاعات متجاوبة مع تلك الجهود، وخصصت المملكة 17.3 مليار ريال لدعم منشآت القطاع الخاص، وتمكينها من النمو خلال فترة ما بعد الجائحة. وعملت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على الكثير من المبادرات لتخفيف وطأة التأثيرات عبر إجراءات وقائية لحفظ حقوق العاملين وأصحاب العمل، ومن ذلك:

  • إلزام منشآت القطاع الخاص بتطبيق الإجازة المرضية والاستثنائية والحجر المنزلي
  • إصدار قرار تنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل
  • تعليق إجراءات التوسط باستقدام العمالة المنزلية مؤقتًا
  • قصر ممارسة نشاط نقل الركاب من خلال خدمة توجيه المركبات بالتطبيقات الذكية على السعوديين
  • إعفاء المنشآت الصغيرة من دفع المقابل المالي.
  • إطلاق مبادرة لتمكين الوافدين من العودة إلى بلدانهم وإتاحة إلغاء واسترداد الرسوم لتأشيرات العمل للعاملين
  • رفع الإيقاف الخاص بحماية الأجور خلال تلك الفترة،
  • رفع الإيقاف مؤقتًا عن منشآت القطاع الخاص لتصحيح النشاط، ورفع الإيقاف بسبب عدم دفع الغرامات المتحصلة
  • احتساب توظيف السعودي في نطاقات بشكل فوري لكل المنشآت
  • إيقاف الغرامات الخاصة باستقدام العمالة واستمرارية الخدمة لعملاء الصفوة على مدار الساعة.
  • إتاحة إعارة العاملين عبر برنامج أجير
  • الإعفاء للمقابل المالي على الوافدين المنتهية إقامتهم حتى 30 يونيو 2020م
  • تمديد تأشيرات الخروج والعودة التي لم تستعمل خلال فترة حظر الدخول والخروج لمدة 3 أشهر أو استردادها
  • دعم التوظيف بأثر رجعي منذ بداية 1 يوليو 2019 والموظفين الجدد
  • إضافة المادة (41) إلى اللائحة التنفيذية لنظام العمل
  • تحفيز أصحاب المنشآت للمسارعة بالتعريف بمواقع وتفاصيل المساكن الخاصة بالعمالة التابعة لمنشآتهم عبر شبكة إيجار


العمل عن بعد في المملكة

ساهم التحوّل الرقمي ووجود البنية التقنية القوية والمتطورة في المملكة في نجاح القطاعات الحكومية والخاصة بتنفيذها لآليات وبرامج العمل عن بعد، لتواجه العقبات التي قد تقف أمام الموظفين كالبعد الجغرافي وعمليات التنقل، كما تمكّنت من تحقيق استمرارية العمل بالرغم من وجود الجوائح والظروف القاهرة المُعيقة لسير العمل مثل فيروس كورونا (كوفيد-19).

برنامج العمل عن بعد

مبادرة أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتجسير الفجوة بين أصحاب العمل والباحثين عن عمل، ممن تحول عوائق عدة دون حصولهم على فرصة العمل المناسبة. ويدعم البرنامج كافّة أفراد المجتمع: (ذكور  إناث  ذوي احتياجات خاصة).


العمل الحر في المملكة

تحقيقًا لرؤية المملكة 2030، أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برنامج العمل الحر؛ لتمكين الطاقات الوطنية ودعم الباحثين عن فرص دخل إضافة والعاملين لحسابهم الخاص. ويُقدّم البرنامج وثيقةً معتمدة من الوزارة للمتخصصين في عدد من النشاطات، وتتيح لهم فرصة العمل في مجال تخصصهم بشكل مستقل، كما تمنحهم عدداً من المميزات فور إصدارهم وثيقة العمل الحر. للتسجيل في منصة العمل الحر اضغط هنا.

وثيقة العمل الحر


حماية حقوق العاملين في المملكة

حقوق فترة الخدمة:

  • الأجور
  • ساعات العمل وفترات الراحة
  • الإجازات
  • الرعاية الطبية

حقوق إنهاء الخدمة:

  • مكافأة نهاية الخدمة
  • ترك العمل دون إشعار

برنامج حماية الأجور: إحدى مبادرات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الهادفة إلى إلى رصد عمليات صرف الأجور لجميع العاملين والعاملات في منشآت القطاع الخاص (السعوديين والوافدين)؛ لتحديد مدى التزام المنشآت بدفع الأجور في الوقت وبالقيمة المتفق عليهما.

تفاصيل دليل هيئة حقوق الإنسان لـ: حقوق وواجبات العامل في المملكة.


السلامة الصحية والمهنية في بيئة العمل

لتحقيق بيئة جذّابة ومهنية صحيّة آمنة وخالية من المخاطر، لابدّ من توفير التدابير اللازمة لتحقيق سلامة البيئة والعاملين فيها، واتباع لائحة إدارة السلامة والصحة المهنية المطروحة من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. وعلى جهة العمل الالتزام بـ:

  • حظر العمل تحت أشعة الشمس خلال ساعات الظهيرة
  • ضوابط الحماية من التعديات السلوكية في بيئة العمل
  • الوقاية من مخاطر العمل والحوادث
  • تحمّل إصابات العمل
  • توفير الخدمات الصحية والاجتماعية للعامل
  • العمل على التطوير المستمر لبيئة العمل

للاطلاع على المواد الإرشادية بإمكانك زيارة صفحة السلامة والصحّة المهنية.

 برنامج كوادر السلامة والصحة المهنية

 

مبادرات وبرامج دعم المنشآت

دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وحاضنات الأعمال

  • منشآت: تركز في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وفقًا لأفضل الممارسات العالمية عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع، لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، والتنويع في مصادر الدعم المالي للمنشآت.
  • شركة حاضنات ومسرّعات الأعمال: تعمل على إنشاء وتشغيل وصيانة وإدارة حاضنات ومسرّعات الأعمال ومنصات دعم ريادة الأعمال، وتقديم خدمة إدارة المشاريع والاستشارات المتخصصة وخدمات التدريب.
  • حاضنة بادر: إحدى برامج مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية. تم إطلاقها لدعم المشاريع المبنية على التقنية وتطوير ريادة الأعمال في المجال التقني.
  • تسعة أعشار: برنامج يساهم في دفع عجلة نمو الأعمال من خلال دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال عدة منصات يُمكن لرواد الأعمال، أصحاب المنشآت الصغيرة أو المتوسطة، المستقل، الأسرة المنتجة الاستفادة منها:
      • منصة فرصة: تُمكّن المنشآت الصغيرة من الاطلاع وتقديم عروض الأسعار إلكترونيا في مشتريات القطاع الحكومي.
      • منصة بحر: تجمَع المستقلين مع أصحب المشاريع. 
      • منصة "صنع في السعودية": منصة تجارة إلكترونية تمكّن أصحاب الحرف من فتح متاجر خاصة بهم لبيع منتجاتهم المصنوعة محليًا.
      • منصة زاد: تُمكّن أصحاب الشركات الصغيرة ورواد الأعمال من تطوير أعمالهم وتحسين عملية اتخاذ القرار من خلال توظيف التقارير التفاعلية.

برامج التدريب والتأهيل

توفر الجهات المختصة في المملكة برامج التدريب المهني والتدريب المرتبط بالتوظيف للمنشآت وللأفراد بهدف زيادة القوى العاملة الوطنية المتخصصة من خلال التدريب والتأهيل النوعي للعمل.


تمكين المرأة

المرأة واقتصاد المملكة

تلعب المرأة اليوم دورًا تنمويًا في دعم الاقتصاد الوطني والخطط التنموية الشاملة المُحققة للمكاسب الاجتماعية والاقتصادية مما دعا وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لوضع المرأة في قائمة مستهدفاتها لتمكينها، وتدريبها، وتعزيز مشاركتها القيادية في المجتمع. كما كشفت المؤشرات عن ارتفاع حصة المرأة في سوق العمل للربع الأول من عام 2020م بأكثر من الهدف المنشود، ليكون 27.5٪ بدلًا من 24٪ مما يعكس النجاحات المحققة وارتفاع نسبة الوعي بأهمية مشاركة المرأة والدور الذي يحدثه في المؤشرات الاقتصادية.

المرأة في القطاع الخاص

حرصت المملكة مُمَثلة بوزارة العمل على فتح مجالات عدّة لعمل المرأة مع التشديد على جهات العمل بتوفير بيئة عمل آمنة ومستقرة بإلزامهم بتطبيق عدد من الأنظمة لضمان راحة المرأة العاملة واستقرارها وأمانها.

برامج دعم وتمكين المرأة

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عدداً من المبادرات النوعية لتمكين المرأة في سوق العمل، مما يُحقق رؤية المملكة 2030 في دعم وتمكين المرأة في سوق العمل والمناصب القيادية والإدارية.


دعم المتقاعدين

من خلال المؤسسة العامة للتقاعد تُقدّم خدمات مميزة للمتقاعدين والمشتركين فيها، لتحسين الأنظمة التقاعدية وتعزيز مفهوم الحوكمة، كما تعمل المؤسسة على توفير عدد من البرامج الهادفة إلى تحسين الخدمات المقدمة مثل:

  • برنامج مزايا وعروض
  • برنامج خبرة
  • برنامج مساكن


إعانة الباحثين عن عمل

يقدم "برنامج حافز" الدعم المادي للباحثين عن العمل أثناء رحلة بحثهم عن عمل، ويزودهم بالمهارات والموارد اللازمة لضمهم إلى سوق العمل، كما يُمكنهم من البحث عن العمل عن طريق ربط ملفاتهم الشخصية المسجلة في النظام بمراكز التوظيف وعرض الفرص المتاحة له.


مؤشرات وأرقام

المؤشر الحالي  المستهدف في 2030
معدل البطالة للسعوديين 9%                     (الربع الثاني من 2020) 7%
نسبة القوة العاملة النسائية 31.4%                (الربع الثاني من 2020) 30%
نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي 28.75%              (في 2019) 35%
نسبة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة 52%                   (الربع الثالث من 2020) 20%
عدد العاملين عن بعد
2.100.000 عامل    (الأسبوع الأول من 2020)


روابط مهمة:


جهات ذات علاقة:


تاريخ أخر تحديث: - المملكة العربية السعودية
Complementary Content
${loading}