currenturl

برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي

أولت حكومة المملكة العربية السعودية قطاع التعليم عناية خاصة، وحرصًا من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على التنمية المستدامة للموارد البشرية في المملكة؛ أطلق -حفظه الله- مبادرته باستحداث برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للابتعاث الخارجي، وأصدر أمره الكريم ذا الرقم 5387/م ب بتاريخ 17/4/1426هـ ببدء البرنامج في عام 1426هـ، واستمراره خمسة أعوام، مُدت لاحقا خمس سنوات أخرى اعتباراً من العام الهجري 1431هـ.
وبدأ البرنامج بابتعاث مجموعة من الطلاب والطالبات إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ثم توسعت دائرة الابتعاث لتشمل عددًا من  الدول المتقدمة في تخصصات متنوعة تلبي حاجة سوق العمل في المملكة. وتتمثل رؤية البرنامج في "إعداد أجيال متميزة لمجتمع معرفي مبني على اقتصاد المعرفة"، ورسالتها هي "إعداد الموارد البشرية السعودية، وتأهيلها بشكل فاعل؛ لتصبح منافسًا عالميًّا في سوق العمل ومجالات البحث العلمي، ورافدًا مهمًّا في دعم الجامعات السعودية والقطاعين الحكومي والأهلي بالكفاءات المتميزة.
ويهدف البرنامج إلى:
  • ابتعاث الكفاءات السعودية المؤهلة للدراسة في أفضل الجامعات في مختلف دول العالم.
  • العمل على إيجاد مستوى عالٍ من المعايير الأكاديمية والمهنية من خلال برنامج الابتعاث.
  • تبادل الخبرات العلمية والتربوية والثقافية مع مختلف دول العالم.
  • بناء كوادر سعودية مؤهلة ومحترفة في بيئة العمل.
  • رفع مستوى الاحترافية المهنية وتطويرها لدى الكوادر السعودية.


تاريخ أخر تحديث: - المملكة العربية السعودية
Complementary Content
${loading}