currenturl

سفراء ودبلوماسيون عرب يُثمِّنون دعم المملكة المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر

سفراء ودبلوماسيون عرب يُثمِّنون دعم المملكة المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر
٢٣ جمادى الأولى

الرياض،واس:
ثمّن عدد من السفراء والدبلوماسيين العرب بجهود المملكة العربية السعودية واستجابتها الإنسانية السريعة بدعم منظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ARCO، في ظل تفاقم الأوضاع المعاصرة للشعوب العربية الشقيقة التي تعاني أوضاعاً إنسانية مؤلمة.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الأمانة العامة للمنظمة العربية مع السفراء والدبلوماسيين العرب المعتمدين لدى المملكة بالرياض اليوم، بحضور ممثلين عن وزارة الخارجية، والأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد التويجري عن شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهم الله -، على الدعم المتواصل للمنظمة، مشيراً إلى أنها تستوجب بذل المزيد من الجهد والإخلاص والعطاء لاسيما في وقتنا الحالي وما تشهده الدول الشقيقة من مآسي إنسانية نظرا للأزمات والكوارث التي تحدث فيها.
وأكد التويجري أن جهود الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومنظمتهم العربية لا يمكنها أن تنجح وتؤدي الدور المنوط بها في الاستجابة السريعة للكوارث والأزمات بدون شراكة فاعلة ومستمرة مع الحكومات ودعمها المادي والمعنوي.
وأضاف أن الأمانة العامة للمنظمة العربية وقعت العديد من مذكرات التفاهم مع هيئات رسمية عربية مثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وأمانة مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى بعض المنظمات والاتحادات العربية ذات العلاقة ممثلة في المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر للشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات والمكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات، للتنسيق والتعاون في المجال الإنساني ودعم جهود الجمعيات والهيئات العربية في مجال الاستجابة الإنسانية وبناء قدراتها وتدريب كواردها على التحكم في التقنيات الحديثة خصوصا في مجال إدارة الكوارث.
ودعا الأمين العام للمنظمة الحكومات بتوجية ومنح المزيد من الاهتمام والدعم لهذة الجمعيات لاكتساب القدرة للوصول إلى المحتاجين بفعالية أكبر من ذي قبل، لا سيما وأن لدى الجمعيات الوطنية مواطن قوة لا يستهان بها، لكنها تواجه أيضا تحديات وتحتاج إلى الوقوف معها لتجاوزها.
من جانبه نوه سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة وعميد السلك الدبلوماسي ضياء الدين بامخرمة بالإنجازات التي حققتها حكومة المملكة على الصُّعُد العربية والإسلامية كافة، ما جعلها تتبوأ مكانة عظيمة على مستوى دول العالم، مشيداً بجهود المنظمة العربية، ومثمنا دعوتها إلى تفعيل الشراكات الرسمية في مجال العمل الإنساني.
وأشاد بامخرمة بالدور الذي تقدمه المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر وما تجده من دعم من الدول الأشقاء وعلى رأسها دول الخليج العربي والدول العربية كافة، مؤكداً أن دور المنظمة يعد من أهم الأدوار المهمة إقليمياً ودولياً.
من جهته، أعرب معالي سفير تونس هشام الفوراتي عن امتنانه للمشاركة في هذا اللقاء الذي شكل فرصة مهمة لمزيد من الاطلاع على ما تقوم به المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر من أعمال إنسانية وإغاثية خلال فترة الأزمات والكوارث وأن المحنة الأخيرة أثبتت دون شك أن تنسيق الجهود أصبح ضرورة ملحة أكثر من أي وقت مضى.

Complementary Content
${loading}