currenturl

نائب وزير التعليم العالي يدشن مشروع تطوير الخطة الاستراتيجية للتعاملات الالكترونية بالوزارة

نائب وزير التعليم العالي يدشن مشروع تطوير الخطة الاستراتيجية للتعاملات الالكترونية بالوزارة
١٩ فبراير

الرياض - واس

دشن معالي نائب وزير التعليم العالي الدكتور أحمد بن محمد السيف اليوم مشروع تطوير الخطة الإستراتيجية للتعاملات الإلكترونية بالوزارة ، الهادف إلى توظيف بنية معلوماتية متكاملة وآمنة لخدمة الوزارة والجهات الأخرى المستفيدة.
وأكد معالي الدكتور السيف في كلمته خلال حفل التدشين أن وزارة التعليم العالي تسعى للعمل على تطوير قدراتها ، وتحسين مستوى خدماتها لقطاع التعليم العالي بالمملكة ، مضيفاً أن الوزارة في الأعوام الماضية تبنت إستراتيجية للتحول المنظم لتطبيق التعاملات الإلكترونية ، أسفرت عن إطلاق أكثر من 120 خدمة إلكترونية متنوعة لتوظيف التقنية في تقديم خدماتها للقطاعات التابعة لها .
من جانبه أوضح وكيل وزارة التعليم العالي للتخطيط والمعلومات الدكتور عبدالقادر الفنتوخ أن مشروع تطوير الخطة الإستراتيجية للتعاملات الإلكترونية سيحقق أهدافًا كثيرة ،أهمها الاستخدام الأمثل للتقنية والحد من الإجراءات الورقية، وتوحيد التطبيقات ، والوصول إلى المعلومات بسرعة مما يعجل إتخاذ القرار , ويحد من تكرار البيانات , بالإضافة إلى أنه يقلل من التباين في التقنية المستخدمة لتشغيل التطبيقات.
وأضاف أن خطة الوزارة الإستراتيجية للتحول للتعاملات الإلكترونية ستمر عبر عدة مراحل تبدأ من توثيق الوضع الحالي للتعاملات الالكترونية ودراسته ، ومن ثم تحديد الخدمات والتعاملات الإلكترونية وتحليلها ، ويأتي بعد ذلك تحديد الاحتياجات التقنية للخدمات الإلكترونية وتحليلها , ثم وضع آلية عملية لتنفيذ الخطة الإستراتيجية للوصول إلى الأهداف المنشودة والمتوافقة مع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر).
ولفت الفنتوخ إلى أن وزارة التعليم العالي تقدم حاليًا أكثر من 300 خدمة إلكترونية موجهة للمبتعثين والجامعات الحكومية والأهلية وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات وعموم ذوي العلاقة بالتعليم العالي ، وأن المرحلة الثانية من الخطة تستهدف مزيدًا من الخدمات الالكترونية الميسرة والفاعلة .

Complementary Content
${loading}