currenturl

وزارة الصحة تتجه لشغيل 2400 مركز صحي من خلال القطاع الخاص

وزارة الصحة تتجه لشغيل 2400 مركز صحي من خلال القطاع الخاص
٢٠ نوفمبر


 تعتزم وزارة الصحة خلال الـ(6) أشهر المقبلة بدء تشغيل 2400 مركز صحي بمختلف مناطق المملكة وتحويلها إلى نموذجية عن طريق القطاع الخاص لتقديم أفضل الخدمات الوقائية والعلاجية للمستفيدين.
وعلمت «المدينة» من مصادر مطلعة أن وزير العمل المكلف المهندس عادل فقيه يقوم بجهود مكثفة للسعي نحو إنجاز هذا العمل وتنفيذه خلال الفترة بين (3-6) أشهر، حيث اجتمع مؤخرا مع القيادات الصحية في الوزارة والفريق المختص للعمل على تنفيذ هذا الملف الحيوي المهم.
الوزارة تتفاوض مع مجموعة من الشركات الكبرى المتخصصة في الشؤون الصحية والعلاجية لتشغيل تلك المراكز الصحية، حيث يتم التفاوض مع (5) من كبرى الشركات المتخصصة في التشغيل الطبي، للقيام بتطوير أداء هذه المراكز العلاجية، بحيث يتم بدء العمل كتجربة مع إحدى الشركات ليتم تقييمها ومن ثم تطبيقها، وتوزيع المهام عليها على أن تتولى مراكز المناطق أو مديريات الشؤون الصحية بالمناطق مراقبة المراكز التي تحت نطاقها بينما يبقى دور الوزارة في وضع السياسات والأدلة والإجراءات.
وعن وضع الكوادر الفنية والإدارية الحالية التي تعمل في المراكز توقعت المصادر أن يكون عملها وفق أنظمة عمل القطاع الخاص، حيث سيتم تخصيص رواتب مميزة ومزايا عن طريق القطاع الخاص.
وكان وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه قد أصدر في وقت سابق تعميما بخصوص تعديل دوام مراكز الرعاية الصحية في جميع مناطق المملكة بدءا من شهر صفر المقبل.
وبحسب التعميم الجديد ستعمل الكوادر الصحية في المراكز 8 ساعات يوميًا من الساعة 7:30 صباحًا إلى 4:30 مساءً، بالإضافة إلى تكليفهم بالعمل 8 ساعات مناوبة أسبوعيًا، مع إمكانية تأخير موعد بداية الدوام نصف ساعة وتعويض التأخير في نهاية اليوم.
وشمل القرار تعيين مركز صحي مناسب في كل قطاع في المدن الرئيسة للمناوبة بحيث يقضي فيه الموظفون ساعات مناوباتهم الأسبوعية الثماني، وإذا لم يوجد في المدينة أو القرية سوى مركز واحد، فيتم ترتيب المناوبات بين الأطباء والفنيين، وإذا لم يوجد سوى طبيب واحد فسيكون تحت الطلب عبر الهاتف.

Complementary Content
${loading}