currenturl

خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس جمهورية غينيا ويقيم له مأدبة غداء ويعقد جلسة مباحثات رسمية

خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس جمهورية غينيا ويقيم له مأدبة غداء ويعقد  جلسة مباحثات رسمية
٢١ مارس

الرياض - واس:

 استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - في قصر اليمامة الأمس، فخامة الرئيس ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا.

كما كان في استقبال فخامته، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض.

وقد أجريت لفخامة الرئيس الغيني، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

بعد ذلك صافح فخامته مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، ومعالي رئيس مجلس الشورى، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الوفد الرسمي المرافق لفخامة رئيس جمهورية غينيا.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، فخامة الرئيس ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا، إلى صالة الاستقبال الرئيسية بالديوان الملكي، حيث صافح فخامته أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وكبار المسؤولين.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لفخامة رئيس جمهورية غينيا، والوفد المرافق له .

حضر الاستقبال والمأدبة، سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن فيصل، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف، وصاحب السمو الأمير متعب بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن محمد، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، و صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير منصور بن ثنيان بن محمد، وصاحب السمو الأمير مشعل بن متعب بن ثنيان، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان المستشار بالديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالرحمن بن ناصر، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز.

 ثم بعد ذلك عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -  جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا.

وفي بداية الجلسة قلد فخامة رئيس جمهورية غينيا، خادم الحرمين الشريفين، الوسام الأعلى في جمهورية غينيا، تقديرا لجهوده - أيده الله - في سبيل توطيد السلام في العالم.

بعد ذلك جرى بحث مجالات التعاون بين البلدين، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الإقليمية .

حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق، ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى غينيا سليمان بن صالح الفريح.

كما حضرها من الجانب الغيني، المستشار الخاص نجل فخامة الرئيس محمد ألفا كوندي، ومعالي وزير المالية محمد لامين دومبويا، ومعالي الأمين العام للشؤون الدينية الحاج عبد الكريم جوباتي، والمستشار لدى رئاسة الجمهورية طارق بن عمار، والمستشار لدى رئاسة الجمهورية الدكتور قطب سانو، والسفير الغيني لدى المملكة محمود نبهاني شريف، وكبير أئمة الجمهورية محمد صالح كمارا.

Complementary Content
${loading}