currenturl

فرص وظيفية للشباب السعودي في وكالات السفر و السياحة

فرص وظيفية للشباب السعودي في وكالات السفر و السياحة
٢٨ يناير

 

جدة - واس

تنظم الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية والتنظيم الوطني للتدريب المشترك, لقاءً للتوظيف في فندق مريديان جدة يوم السبت القادم, وذلك في إطار توجّه الهيئة وشركائها لتدريب وتوظيف الشباب السعودي في وكالات السفر والسياحة .
وحثّ مدير مركز تنمية الموارد البشرية السياحية الوطنية "تكامل" في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل, الشباب على التقدم لهذه الفرص الوظيفية في وكالات وشركات السفر والسياحة، التي تشمل ثلاث مهن ( الحجز والتذاكر، ومحاسب سفر وسياحة، ومسؤول الشحن الجوي )، مشيراً إلى أن الهيئة وشركائها أكملوا جميع الاستعدادات لعقد هذا اللقاء الذي يأتي امتداداً للقاءات السابقة التي عقدت خلال الأسابيع الماضية في كل من الرياض والدمام .
وأوضح الدكتور الوشيل, أنه تم تكليف عدد من مسؤولي الهيئة وصندوق تنمية الموارد البشرية والتنظيم الوطني للتدريب المشترك للعمل مع مسؤولي التوظيف في وكالات وشركات السفر والسياحة اللذين قدّموا الفرص الوظيفية لإجراء المقابلات الشخصية للمتقدمين وتوقيع عقود العمل تمهيداً لبدء البرنامج التدريبي .
وحول مميزات البرنامج التدريبي, بيّن الوشيل أن المميزات تخدم الجانبين، الجهة الموظفة وطالب العمل, وتتمثّل في توقيع عقد عمل فوري لطالب العمل قبل بداية

التدريب، واحتساب مدة التدريب ضمن الخدمة في التأمينات الاجتماعية وضمن نسبة السعودة للمنشأة الموظفة, إلى جانب مكافأة شهرية أثناء فترة التدريب بواقع

(1500) ريال, وراتب لا يقل عن (4000) ريال بعد إنهاء البرنامج, بالإضافة إلى اكتساب المتدرب مهارات شخصية وعملية مختلفة، مثل اللغة الانجليزية،

ومهارات الحاسب الآلي، ومهارات السلوك والاتصال الوظيفي، والمهارات التخصصية لأداء المهنة, والحصول على شهادة معتمدة في نهاية البرنامج .
وعن شروط الالتحاق بالبرنامج, أشار الدكتور الوشيل إلى أن البرنامج موجّه للشباب السعودي الذين لا تقل أعمارهم عن (18) سنة, والحاصلين على مؤهل الثانوية

العامة كحد أدنى, مشدداً على ضرورة التفرغ التام للبرنامج وأهمية إحضار بطاقة الهوية الوطنية وصورة منها وأصل المؤهل الدراسي للمطابقة قبل إجراء المقابلات

الشخصية.
وقدّم مدير مركز تنمية الموارد البشرية السياحية الوطنية شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار, وإلى معالي وزير العمل المهندس عادل فقيه, على الدعم الكبير الذي تجده برامج التدريب والتوظيف للمواطنين في منشآت القطاع الخاص السياحية, وعلى الاهتمام الكبير لمحور تنمية الموارد البشرية السياحية باعتباره الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها عملية التنمية السياحية الوطنية، مشيداً باتفاقية التعاون التي وقعت مؤخراً بين الهيئة والوزارة لدعم وتشجيع مثل تلك البرامج التي تركز على أهمية رفع مستوى التأهيل والتدريب للمواطنين ليتمكنوا من النهوض بالقطاع السياحي بكل كفاءة واقتدار وليكونوا قادرين على الوفاء بمتطلبات سوق العمل .
وأكّد أن اهتمام سمو رئيس الهيئة ومعالي الوزير بتفعيل مجالات التعاون الواردة في الاتفاقية سينعكس على ما ستشهده الأيام القادمة من فتح المجال للشباب يشكل واسع للالتحاق بالعمل في القطاعات السياحية، حيث تعمل الهيئة حالياً مع شركائها على وضع اللمسات النهائية لتنفيذ برامج قطاع الإيواء، الذي يوفّر فرص عمل كبيرة في معظم مناطق المملكة.
 

Complementary Content
${loading}