currenturl

خادم الحرمين الشريفين يستقبل سمو أمير دولة الكويت وحاكم الفجيرة ونائب رئيس الوزراء العماني

خادم الحرمين الشريفين يستقبل سمو أمير دولة الكويت وحاكم الفجيرة ونائب رئيس الوزراء العماني
٣١ مارس

 

تونس - واس:
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – في مقر إقامته بتونس، مساء أمس، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.
وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات الأخوية الوثيقة، وآفاق التعاون بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى مستجدات الأحداث في المنطقة.
حضر الاستقبال،  صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس الجانب السعودي في اللجنة السعودية التونسية المشتركة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ تميم بن عبدالعزيز السالم، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية التونسية محمد بن محمود العلي.
كما حضره من الجانب الكويتي، معالي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، ومعالي وزير المالية الدكتور نايف فلاح الحجرف، وعدد من المسؤولين.
واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ، في مقر إقامته بتونس، مساء أمس، صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة.
ونقل سموه لخادم الحرمين الشريفين، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، فيما حمله الملك المفدى نقل تحياته لسموه.
وجرى خلال الاستقبال، الحديث عن العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين، ومجالات التعاون الثنائي .
حضر الاستقبال،  صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس الجانب السعودي في اللجنة السعودية التونسية المشتركة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ تميم بن عبدالعزيز السالم، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية التونسية محمد بن محمود العلي.
كما حضره من الجانب الإماراتي، معالي وزير الدولة لشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، ومعالي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية سيف الهاجري، ومدير صندوق أبوظبي للتنمية محمد السويدي، ومعالي مستشار سمو حاكم الفجيرة سعيد الرقباني، ومدير عام ديوان سمو الحاكم محمد الضنحاني، وسفير الإمارات لدى تونس محمد المنصوري.
كما استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ، في مقر إقامته بتونس، مساء أمس ، صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة سلطان عُمان.
ونقل سموه لخادم الحرمين الشريفين، تحيات جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان، فيما حمله الملك المفدى نقل تحياته لجلالته.
وجرى خلال الاستقبال، الحديث عن العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها بالإضافة إلى مستجدات الأحداث في المنطقة.
حضر الاستقبال،  صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس الجانب السعودي في اللجنة السعودية التونسية المشتركة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ تميم بن عبدالعزيز السالم، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية التونسية محمد بن محمود العلي.
كما حضره من الجانب العُماني، معالي أمين عام وزارة الخارجية بدر بن حمد البوسعيدي، ومستشارا سمو نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خليفة بن حمد البادي، وسيف بن أحمد الصوافي.
 
Complementary Content
${loading}