الأخبار

سمو أمير منطقة الرياض يفتتح فعاليات الدورة الخامسة من منتدى أسبار الدولي

الأخبار العامة
نشرت ٣ نوفمبر ٢٠٢٠
شارك المقال
سمو أمير منطقة الرياض يفتتح فعاليات الدورة الخامسة من منتدى أسبار الدولي

الرياض، واس:

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض " عن بعد " اليوم حفل انطلاق فعاليات الدورة الخامسة من منتدى أسبار الدولي 2020 التي تعقد بعنوان: "مستقبل المستقبل"، بمشاركة 90 متحدثًا محليًا ودوليًا.
وبُدئ الحفل بعزف السلام الملكي، ثم تليت آيات من القرآن الكريم، عقب ذلك شاهد الحضور فيلمًا وثائقيًا يحكي مسيرة تأسيس مركز أسبار للبحوث والدراسات، كما شاهدوا فيلما آخر حول منتدى أسبار تضمن عرضا لدوراته الأربع الماضية إضافة للدورة الحالية.
وعقب مراسم الافتتاح، قال سمو أمير منطقة الرياض: إن المستقبل بالنسبة للمملكة لم يعد حلما بعيدا أو خيارا صعب التحقيق، بل إنه واقع نعيشه اليوم، وهو مسار عمل حددته قيادتنا الرشيدة منذ انطلاق رؤيتها 2030 لخدمة مجتمعنا، وتحقيق طموحات الأجيال للوصول إلى تنمية شاملة ومستدامة.
وأشار سموه إلى أن منتدى أسبار تميز من خلال دوراته الماضية بجمع أفضل العقول، وحشد أبرز الخبراء، على مستوى العالم، ضمن القطاعات الإستراتيجية المهمة، لطرح الأفكار، واقتراح المبادرات الرائدة عالميا، لاستكشاف حلول لتحديات المستقبل، وتحويل التحديات إلى فرص تحقق الاستدامة في التنمية، وتدعم تقدمنا العلمي، وتعزز مكانة المملكة لتكون نقطة جذب للباحثين والعاملين في مجالات استشراف المستقبل العديدة.
من جانب آخر, أوضح معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف أن المملكة من خلال تبنيها رؤية 2030 اختارت قطاع الصناعة والثروة المعدنية ليكون أحد القطاعات الأساسية لتنويع اقتصادها، مؤكدا أن المملكة تمتلك مقومات عديدة تمكنها من تطبيق حلول الثورة الصناعية الرابعة على نطاق واسع لتحقيق الاستفادة القصوى منها، ومن تلك المقومات التركيبة السكانية الشابة والمتعودة على استخدام التقنيات الحديثة، والبنية التحتية الرقمية المتطورة.
ورحب رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي الدكتور فهد العرابي الحارثي بسمو أمير منطقة الرياض، مقدماً شكره على رعايته وافتتاحه المنتدى، كما رحب بأصحاب المعالي والضيوف, موضحا أن رسالة المنتدى في دورته الخامسة التي تحمل عنوان: "مستقبل المستقبل" تستهدف أن يدرك الشباب أن مضمار السباق لعقولهم الفذة سيكون المستقبل ببشائره وتحدياته المختلفة.
وأشار إلى أن هذه الدورة التي تأتي استمراراً للنجاح الذي حقّقه المنتدى - ولله الحمد - في دوراته الأربع الماضية، تعقد للمرة الأولى افتراضيا، تماشيا مع ما تشهده المملكة والعالم أجمع من تحديات جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لافتا النظر إلى السعي من خلال هذه الدورة إلى استشراف مستقبل العديد من القطاعات الحيوية الأكثر تأثيراً بحياة الإنسان".
وتقدم رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي باسم كل من أسهم في إنجاز هذا العمل، بالشكر الجزيل والعرفان الصادق المخلص إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وإلى سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على ما يوليانه لهذه البلاد وأهلها من اهتمام ورعاية وحرص وعلى ما يقومان به من جهود تهدف إلى خدمة أمتهما بل والإنسانية جمعاء.

تاريخ أخر تحديث: ٠٣/١١/٢٠٢٠ - ٧:٣٧ ص المملكة العربية السعودية

إغلاق

مرحبا بك في صفحة البحث

ستجد كل ما تبحث عنه
${loading}