currenturl

افتتاح فعاليات الأيام الثقافية السعودية في إندونيسيا

افتتاح فعاليات الأيام الثقافية السعودية في إندونيسيا
٢٧ مارس

جاكرتا - واس:

 افتتح معالي وزير التعليم والثقافة الإندونيسي أنيس باسويدان بحضور وكيل وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الخارجي رئيس الوفد السعودي الدكتور عبدالمحسن بن فاروق الياس وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا مصطفى بن إبراهيم المبارك فعاليات الأيام الثقافية السعودية بالمتحف الوطني الإندونيسي بالعاصمة جاكرتا الأمس.

حضر حفل الافتتاح معالي نائب رئيس مجلس الشورى الإندونيسي هداية نور واحد وعدد من المسؤولين الإندونيسيين والسفراء العرب والأجانب.

وألقى السفير المبارك كلمة رحب فيها بالحضور, وأكد فيها حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله - على العلاقات بين المملكة وإندونيسيا, وعلى أن لا تقتصر العلاقات بين البلدين الشقيقين على العلاقات الرسمية فحسب بل تتعداها إلى أن تكون علاقات ثقافية بين الشعبين.

وأشار إلى أن تنظيم وزارة الثقافة والإعلام لهذا المهرجان الثقافي جاء تجسيدًا وتفعيلاً لهذا الحرص والتوجه من خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -.

وأعرب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا عن شكره لوزارة الثقافة والإعلام ولرئيس الوفد الدكتور عبدالمحسن الياس والفريق الذي عمل معه من أجل إقامة هذا المهرجان الثقافي, داعيًا جميع مكونات الشعب الاندونيسي لحضور أيام الفعاليات الثقافية السعودية.

وقال وكيل وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الخارجي الدكتور عبدالمحسن الياس في كلمته إن: الثقافة تعد مقياس لمدى الرقي الفكري والأدبي والاجتماعي للأفراد و الجماعات، ولايقتصر مفهوم الثقافة على الأفكار وحسب، بل هي أيضاً تتعدى السلوك الذي يضمن بموجبها حياة أكثر رخاءً وسهولة ويسر, واصفًا إياها بالكينونة التي تنصهر في بوتقتها جميع العقائد والفنون والأخلاق والقوانين والعادات والأعراف الاجتماعية والموروثات القبلية.

وأضاف أنه " ومن أرض الحرمين الشريفين وبلاد الفنون العربية الأصيلة والمكونات الطبيعية المتنوعة والمناخات المختلفة، جئنا هنا إلى بلد متعدد الثقافات والأعراف، بلد الطبيعة الخلابة والغابات الساحرة لنعرف بنتاجنا الثقافي للشعب الإندونيسي الصديق، جئنا من الجزيرة العربية من المملكة العربية السعودية منطلق الرسالة الإسلامية التي تدعوا إلى السلام والتسامح والحوار واحترام الآخر ونبذ العنف ومحاربة الإرهاب والتطرف".

وأكد أنه بتوجيه من معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريقي تعمل الوزارة من منطلق الأهمية التي توليها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - على تطوير التعاون الثقافي مع الدول الشقيقة والصديقة إيمانًا منه - حفظه الله - بأن التعاون الثقافي يشكل جسرًا في دعم العلاقات السياسية والاقتصادية و العلمية.

وأوضح أنه " انطلاقًا من ذلك فإن إقامة الأيام الثقافية السعودية في جمهورية إندونيسيا، إنما هو تجسيد لذلك وللعلاقات الوثيقة والتاريخية بين المملكة وإندونيسيا، حيث تأتي هذه المناسبة من خلال حرص خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على تقوية العلاقات مع الأشقاء في جمهورية إندونيسيا.

وبين أن الأيام الثقافية السعودية التي تنظمها وزارة الثقافة والإعلام بالتعاون مع عدد من الجهات الثقافية والمبدعين في المملكة، تشكل محطة مهمة في طريق التعاون بين البلدين، حيث ستتاح الفرصة للشعب الإندونيسي للاطلاع على جوانب من واقع المشهد الثقافي في المملكة بمختلف أبعاده المعرفية والفنية والتراثية المتنوعة, معربًا عن أمله أن تنال الفعاليات السعودية على إعجاب الشعب الإندونيسي الشقيق .

وعبر الدكتور عبدالمحسن الياس في ختام كلمته عن شكره لجميع من أسهم في تنظيم هذه الفعاليات.

بعد ذلك ألقى معالي وزير التعليم والثقافة الإندونيسي كلمة مماثلة رحب فيها بالوفد الثقافي في إندونيسيا وتحدث خلالها عن متانة العلاقات التاريخية بين المملكة والعربية السعودية وجمهورية إندونيسيا والممتدة من خمسينيات القرن الماضي.

وقال معاليه : إن الثقافة تسهم في تعزيز هذه العلاقات حيث أنها القلب النابض لشعوب العالم.

وأضاف إن الأيام الثقافية السعودية ستطلع الشعب الإندونيسي على المورث الثقافي للمملكة والتراث السعودي بشكل عام وسنعيش ذلك خلال الأيام المقامة في جاكرتا, داعيًا الجمهور الإندونيسي لحضور هذه الفعاليات لأنها ستشعرهم بالقرب من الثقافة السعودية.

عقب ذلك جرى تبادل الهدايا التذكارية بين رئيس الوفد السعودي الدكتور عبدالمحسن الياس ومعالي وزير التعليم والثقافة الإندونيسي إنيس بازيدان ومعالي نائب رئيس مجلس الشورى الإندونيسي هداية نور واحد.

بعد ذلك شاهد ضيوف الحفل فيلمًا تعريفيًّا عن المملكة العربية السعودية تناول ماضيها المجيد وحاضرها الزاهر.

إثر ذلك أدت فرقة الفنون الشعبية عروضًا وألوانًا فلكلورية من مختلف مناطق المملكة, حيث شارك وزير التعليم والثقافة الإندونيسي ورئيس الوفد السعودي بأداء العرضة السعودية إحدى أبرز الفلكلورات التراثية بالمملكة والمدرجة ضمن التراث الثقافي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" .

عقب ذلك قص معالي وزير التعليم والثقافة الإندونيسي الشريط إيذانًا بافتتاح أجنحة معرض فعاليات الأيام الثقافية السعودية..

واصطحب رئيس الوفد الدكتور عبدالمحسن الياس ضيوف الحفل للاطلاع على محتويات المعرض التي شملت جناحًا للحرمين الشريفين يعكس توسعتهما الضخمة في ظل العهد السعودي الزاهر, وما توليه المملكة من جل اهتمام وعناية بهما خدمة للإسلام والمسلمين.

كما اطلع الضيوف على جنبات ومقتنيات المعرض الأخرى التي من أبرزها ركن توزيع المصاحف وجناح النخلة والتمور, وجناح الفنون الجميلة, وجناح الأزياء السعودية التقليدية , وركن فن ثقافة الطفل , وجناح الحرف التقليدية , وركن نقش الحنّا , والخيمة الشعبية والضيافة العربية , وركن المطبخ السعودي .

وفي ختام الحفل دعي الحضور لتناول طعام العشاء المعد لهذه المناسبة.

Complementary Content
${loading}