currenturl

المشاركة المجتمعية

يسلط هذا القسم الضوء على الجهود والمبادرات التي تقدمها الحكومة في مجال المشاركة الإلكترونية، حيث تستعرض هذه الصفحة الالتزام الحكومي والجهود المبذولة لزيادة تفاعل المواطنين والاهتمام بأصواتهم وذلك من خلال قرار الحكومة فيما يتعلق بالمشاركة الإلكترونية والرسالة الموجهة للمواطنين وأصحاب المصلحة في المملكة. ستجد في هذه الصفحة شبكات التواصل الاجتماعي والمنصات الحكومية المتنوعة للاستشارات العامة حول القوانين واللوائح والسياسات. ويشمل ذلك "منصة وطني" و"منصة تواصل" ، كما تحتوي هذه الصفحة على معلومات وروابط تهم رواد الأعمال والقطاع الخاص.

المشاركة الإلكترونية

رأيك محل اهتمامنا

تدرك حكومة المملكة العربية السعودية أهمية التواصل المتبادل والحوار البنّاء بين الحكومة والمواطنين وقطاع الأعمال وجميع الأطراف الأخرى كشرط أساسي لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وكذلك تعي أهمية التفاعل والمشاركة الرقمية وأثرها كبقية قنوات التواصل الأخرى التي تسمح لك بالتعبير عن آرائك ومشاركة أفكارك واقتراحاتك في مواضيع محددة مرتبطة بمجتمعنا. لذا تسعى الحكومة لسماع صوتك وتقوية مشاركتك، كما أننا نعوّل عليك في تزويدنا بأفكار ابتكارية واقتراحات بناءة لتساعدنا في رفع جودة التشريعات والسياسات والإستراتيجيات والمبادرات والخدمات.
وانطلاقًا من إيمان المملكة بالدور الجوهري الذي تلعبه المشاركة المجتمعية الإلكترونية في تحسين الخدمات الحكومية المتمحورة حول احتياجات المواطن، فقد سعت للاستفادة من شبكات الاتصالات الواسعة وخدمات الإنترنت الموجودة في المملكة لتمكّنك من المشاركة في صياغة حلول المشاكل المتعلقة بالمصالح العامة. ويأتي ذلك مع الاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات التي تسمح بزيادة مشاركة المجتمع في الحوكمة، ويشمل ذلك تصميم وتنفيذ الخدمات الحكومية وصياغة السياسات وتغذية عمليات اتخاذ القرار. وقد صُممت منصاتنا للاستشارات العامة بطريقة تحفظ وتحمي معلوماتك الشخصية، كما أننا نطبّق أعلى المعايير المتعلقة بالخصوصية والأمان، وهذا يعني بأنك قادر بسهولة وبشكل مجاني على مشاركة وجهات نظرك وآرائك بشكل آمن وموثوق.

للمساعدة أو الاستفسار، فضلًا لا تتردد بالتواصل معنا.
رأيك محل اهتمامنا! نتطلع لتفاعلك ومشاركتك في العديد من منصاتنا للمشاركة المجتمعية الإلكترونية المتخصصة.


الاستشارات

تنظيمات الاستشارات الرقمية (المشاركة المجتمعية)

اتخذ مجلس الوزراء القرار رقم (476) وتاريخ 15/7/1441 هـ بتكليف المركز الوطني للتنافسية بإنشاء وحدة دعم الأنظمة واللوائح في المركز لتمكين مشاركة المواطنين وفرض الاستشارات إلزاميًا على المقترحات التشريعية الجديدة، ومهام هذه الوحدة:

  • إنشاء منصة إلكترونية موحدة والإشراف عليها لاستطلاع آراء العامة والجهات الحكومية.
  • إعداد نماذج للمسح وتقدير الآثار المترتبة، وتعميمها على الجهات الحكومية.
  • تقديم الملاحظات والمرئيات حول نتائج الاستطلاع لصاحب المشروع إذا طلب ذلك.
  • نشر ثقافة المسح والتوعية بأهمية المشاركة في تقدير الآثار الرقابية على مشاريع القوانين والأنظمة وما في حكمها.

للمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة هذه الصفحة.

منصة استطلاع آراء العموم  للأنظمة واللوائح والسياسات

ترحب منصة استطلاع التي طوّرها المركز الوطني للتنافسية بآرائك وأفكارك، سواءً كنت مواطنًا أو مقيمًا، من المجتمع المدني أو القطاع العام أو الخاص حول كافة القوانين والتشريعات الحكومية. تهدف المنصة لتمكينك من مشاركة آرائك وتعليقاتك حول التشريعات القادمة والمشاريع الاقتصادية وشؤون التنمية في المملكة. كما تحتوي منصة استطلاع على جميع الاقتراحات الحالية (مفتوحة) والمستقبلية (مخطط لها)، وتشجعك على مشاركة رأيك وأفكارك حولها قبل اعتمادها. وستجد في المنصة أيضًا نتائج الاستشارات السابقة (مؤرشفة).

تفضل بزيارة منصة استطلاع للمشاركة والتفاعل مع الاستشارات التشريعية العامة الحالية أو المستقبلية حول مواضيع متنوعة مثل  (التعليم ، الصحة، البيئة ، العمل والحماية الاجتماعية ، القضاء وحقوق الانسان، المواصلات والنقل وغيرها) يرجى زيارة صفحة قطاع مركز التنافسية الوطني.

الاستشارات والمرئيات حول الاستراتيجيات والمبادرات والخدمات

تحرص الجهات الحكومية على معرفة تطلعات وآرائك، سواءً كنت مواطنًا أو مقيمًا، من المجتمع المدني أو القطاع العام أو الخاص حول السياسات والاستراتيجيات والمبادرات. ويمكنك الحصول على المزيد من المعلومات عن الاستشارات الحالية (المفتوحة) والمستقبلية (المخطط لها) والسابقة (مؤرشفة) حول السياسات والإستراتيجيات والمبادرات في مواقع وبوابات الجهات الحكومية.
حفظًا لوقتك وجهدك، أدرجناها لك في القائمة التالية:


استطلاعات الرأي

يمكنك استخدام العديد من استطلاعات الرأي الحالية والمستقبلية للتعبير عن رأيك. كما يمكن الوصول إلى الاستطلاعات الحالية أو المغلقة التي أجرتها الجهات الحكومية في الرابط هنا. اجعل صوتك مسموعًا، وشارك الآن!

لديك فكرة ابتكارية؟

ترحب المملكة العربية السعودية بأي فكرة جديدة وابتكارية يمكن أن تخدم مصالح مجتمعنا بأفضل وجه. إننا نعوّل عليك وعلى أفكارك الإبداعية لتساعدنا في تحقيق الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030. راسلنا باستخدام هذا النموذج، وسوف تتواصل معك الجهة الحكومية ذات الاختصاص خلال 10 أيام عمل.

الاقتراحات والتعليقات

منصة تقييم الخدمات (منصة وطني)

منصة وطني هي منصة وطنية تسمح لك سواءً كنتَ مواطنًا أم مقيمًا أم زائرًا لتقييم الخدمات الحكومية. كما تسمح لك منصة وطني بمشاركة تجربتك مع الجهات الحكومية السعودية وتقديم اقتراحاتك لتحسينها. حيث يساهم تقييمك في مؤشر الأداء الذي يستند عليه المسؤولين ومتخذي القرار لتحسين جودة الخدمات الحكومية. نهدف للرد على اقتراحك خلال 10 أيام عمل.

منصة مرئيات القطاع الخاص

منصة مرئيات القطاع الخاص هي المنصة الوطنية التي تسمح لك سواءً كنت ريادي أعمال أو ممثل للقطاع الخاص لتقديم أفكارك وتعليقاتك حول الأنظمة الحكومية والإجراءات، حيث يستفيد المسؤولين ومتخذي القرار من اقتراحاتك لتحسين بيئة الأعمال وتسهيل البدء بالمشاريع في المملكة العربية السعودية. نهدف للرد على اقتراحك خلال 10 أيام عمل.

"منصة تواصل" للتواصل مع القيادات في المملكة

حرصًا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على تيسير وصول كافة الخدمات الحكومية لجميع المواطنين، جاءت "منصة تواصل" التي يديرها الديوان الملكي لتمكنك أيها المواطن من إرسال شكواك تجاه أي جهة حكومية لم تقدم لك خدمة بالجودة المطلوبة. نهدف للرد على اقتراحك خلال 10 أيام عمل.

"منصة فكرة" للأفكار الوطنية التي تديرها الهيئة العامة للمنشآت المتوسطة والصغيرة

"منصة فكرة" تديرها الهيئة العامة للمنشآت المتوسطة والصغيرة تمكنك وبقية رواد الأعمال وأصحاب المشاريع من تقديم اقتراحاتكم وتعليقاتكم لتحسين بيئة الأعمال وتسهيل البدء بالمشاريع المتوسطة والصغيرة. ويستفيد صنّاع القرار والمسؤولين من اقتراحاتك وأفكارك مع تقليل الحواجز الإدارية والمساعدة في تحقيق استراتيجيات الرؤية وذلك من خلال فتح باب الابتكار وتحفيز المفكرين. نهدف للرد على اقتراحك خلال 10 أيام عمل.

شبكات التواصل الاجتماعي

تستخدم جميع الجهات الحكومية صفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعي لتتفاعل مع المواطنين وأصحاب الأعمال، ويمكنك الاشتراك أو المتابعة لهذه الصفحات للحصول على معلومات بشكل مباشر وموثوق ومعتمد. كما يمكنك استخدام شبكات التواصل الاجتماعي للمشاركة في الاستطلاعات العامة، ومشاركة آرائك ووجهات نظرك في مواضيع مختلفة، أو للتصويت في الاستبيانات المفتوحة. كما يمكنك الحصول على قائمة كاملة بالجهات الحكومية وروابط لصفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعي في الرابط هذا الرابط.

معايير المشاركة الإلكترونية للنساء وغيرها من الفئات الأضعف

تبذل المملكة جهودها لضمان الدمج الرقمي والمشاركة الرقمية لجميع المواطنين والمقيمين، بما فيهم الفئات الأضعف في المجتمع مثل الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال وكبار السن والمهاجرين، وغيرهم. ولتحقيق هذا الهدف، ضمنت المملكة الاتصال الهادف وحددت معايير لمحو الأمية الرقمية وبناء مهارات للأفراد، بما فيهم النساء وغيرهم من الفئات الأضعف لتمكينهم من المشاركة الإلكترونية. ومن هذه المعايير:

اقرأ أكثر عن المعايير المحددة لضمان الاتصال الهادف ووصول النساء والفئات الأضعف إلى خدمات الحكومة الإلكترونية والتدابير المتخذة لبناء مهارات لهم ومحو الأمية الرقمية لديهم.

استشارات المشاركة الإلكترونية للنساء وغيرها من الفئات الأضعف

انطلاقًا من حرص المملكة على الحفاظ على حقوق جميع المواطنين والمقيمين من جميع الفئات وضعت المملكة القوانين والتشريعات التي تحمي الفئات الأضعف من المجتمع. فقد أصدرت المملكة تشريعات تتعلق بحقوق النساء والأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى وغيرهم في مجالات الصحة والتعليم والعمل وغير ذلك لضمان الحياة الكريمة للجميع وهو ما ينص عليه النظام الأساسي للحكم. 

ولا تكتفي المملكة بالتشريعات التي سنتها سابقًا، بل أنها تسن تشريعات جديدة او تعديل على التشريعات القائمة كل ما تطلب الأمر ذلك. ففي عصر تقنية المعلومات، أصبح من الضروري إصدار تشريعات وأنظمة جديدة تناسب الحياة العصرية اليوم، ومنها تشريعات تخص الفئات الأضعف في المجتمع من خلال طرح هذه التشريعات او تعديل التشريعات على منصة استطلاع حسب قرار مجلس الوزراء القرار رقم (476) وتاريخ 15/7/1441 هـ لاستطلاع اراء العموم.

ونستعرض بعض الأمثلة عن استشارات استطلاع اراء العموم في الأنظمة واللوائح والسياسات والخدمات التي تخص او تشمل النساء وغيرهم من الفئات الأضعف في المجتمع مثل الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال وكبار السن والمهاجرين، وغيرهم:أبرز التشريعات التي سنّتها حكومة المملكة العربية السعودية لهذه الفئات

فيما يتعلق بالمرأة: 

فيما يتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة:

فيما يتعلق بكبار السن:

فيما يتعلق بالزائرين:

للمزيد تفضل بزيارة منصة استطلاع.

مساهمة أصوات المواطنين في صناعة القرار الحكومي

تكرس الحكومة جهدها لسماع أصوات مواطنيها، حيث تلتزم جميع الجهات الحكومية بإنتاج ونشر تقرير ملخص يوضح بالأدلة كيف استفادت الجهة من صوت المواطن في التشريعات والسياسات الجديدة أو غيرها من القرارات وذلك بعد انتهاء عمليات الاستشارات.

تفضّل بزيارة منصة استطلاع للاطلاع على كيفية تعامل الجهات الحكومية مع أصوات المواطنين وكيفية الاستفادة من آرائهم واقتراحاتهم في التشريعات الجديدة. ستجد تقارير ملخصة لجميع المبادرات السابقة لعمليات الاستشارات موضحةً مساهمة المواطنين وأصحاب المصلحة، وكيف استُلهم منها النسخة النهائية من التشريع. وستجد أيضًا نظرة شاملة على الاستشارات الإلكترونية المغلقة.

وإذا كنت مهتمًا في معرفة كيفية تقديم اقتراحات المواطنين وأصحاب المصلحة للاستشارات السابقة حول الإستراتيجيات والمبادرات والخدمات، تفضل بزيارة الاستشارات السابقة (مؤرشف) وفي المواقع الإلكترونية لمعظم الجهات الحكومية (على سبيل المثال: وزارة التعليم، وزارة الصحة، وزارة البيئة والمياه والزراعة، وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بنك التنمية الاجتماعي، وزارة العدل، وزارة التجارة، الهيئة السعودية للملكية الفكرية، هيئة المواصفات والمقاييس.، وغيرها)

حيث يساهم المواطنين في صنع القرار الحكومي من خلال إرسال الملاحظات والتعليقات لتقييم البوابات ومحتوياتها وكذلك الخدمات، وبناءً على هذه الملاحظات يتم تحسين الخدمات وتعديل الإجراءات وإضافة منتجات جديدة، ومن أمثلة ذلك:

تعد مساهمة المرأة والفئات الأضعف في المجتمع في صناعة القرار الحكومي ذات أهمية عالية، وكجزء من عملية الاستشارات وصناعة القرار، تُلزم جميع الجهات الحكومية بإعداد ونشر تقرير ملخص يوضح كيف استفادت هذه الجهة بالأدلة من أصوات المواطنين في التشريعات الجديدة أو السياسات أو غيرها من القرارات. وتقدم هذه التقارير أيضًا ملخصات مفصّلة في حال كان الهدف تنظيم حقوق الفئات الأضعف أو توضيح موقفها أو ممثليها (المنظمات غير الحكومية والجمعيات وغيرهم) حيث توضح كيفية تأثير أصواتهم في القرارات أو التشريعات أو الاستراتيجيات أو السياسات الجديدة. 

وتُنشر للعامة نتائج الاستشارات العامة وكيفية تعامل الجهات الحكومية مع أصوات المواطنين -بما فيهم الفئات الأضعف- في المنصة الوطنية للاستطلاع وكذلك في منصات الجهات الحكومية.

اقرأ أكثر عن المعايير المحددة لضمان الاتصال الهادف ووصول النساء والفئات الأضعف إلى خدمات الحكومة الإلكترونية والتدابير المتخذة لبناء مهارات لهم ومحو الأمية الرقمية لديهم.

الدليل الإرشادي لاستخدام أدوات المشاركة المجتمعية الإلكترونية

لتسهيل ثقافة التفاعل في المملكة يقدم الدليل الإرشادي لاستخدام أدوات المشاركة المجتمعية الإلكترونية التعليمات والأدوات للجهات الحكومية في شرح كيفية استخدام أدوات المشاركة المجتمعية، بما في ذلك شبكات التواصل الاجتماعي. هذا الدليل نتاج تعاون الجهود بين هيئة الحكومة الرقمية والعديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، الذين كان لمشاركتهم بآرائهم وخبراتهم أثر واضح ومهم في صناعة هذا الدليل.



تاريخ أخر تحديث: - المملكة العربية السعودية
Complementary Content
${loading}