currenturl

قمة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية تصدر إعلان الدوحة في ختام أعمالها

الأخبار العامة
قمة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية تصدر إعلان الدوحة في ختام أعمالها
٥ ربيع الآخر
الدوحة - الإعلام الإلكتروني:
اختتم أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية مساء أمس أعمال قمتهم الثانية في العاصمة القطرية الدوحة التي استمرت يوما واحدا، ورأس وفد المملكة العربية السعودية في القمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.
وأعرب أمير دولة قطر سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية عن أمله في أن تسهم نتائج القمة في تحقيق ما تتطلع إليه شعوب المنطقتين وتعميق الروابط المشتركة بينها.
وأكدت القمة الحاجة إلى تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في منطقة الشرق الأوسط على أساس مبدأ الأرض مقابل السلام وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة، وثمن بيان إعلان الدوحة الصادر في ختام أعمال القمة الجهود التي تبذلها مصر للتوصل لوقف إطلاق النار في قطاع غزة والسعي لتحقيق المصالحة الفلسطينية.
ودعا البيان إيران إلى الرد الايجابي على مبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى حل سلمي لقضية الجزر الإماراتية الثلاث، ورحب البيان بمبادرة الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي لحل أزمة دارفور داعيا الفصائل السودانية إلى التجاوب الإيجابي مع تلك المبادرة لضمان نجاحها.
وجدد البيان تأكيده أهمية الأمن والاستقرار الإقليمي في الشرق الأوسط والذي يتطلب إخلاء المنطقة من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل،
إضافة إلى أهمية التعاون الإقليمي والدولي لتعزيز مكافحة الإرهاب الدولي ومكافحة المخدرات.
كما رحب البيان بنتائج القمة الاقتصادية العربية التي عقدت في الكويت يناير الماضي، والتي من شأنها التعاون بين الإقليمين.
وأعرب عن القلق بشأن الأزمة المالية العالمية وتأثيراتها على اقتصاديات دول الإقليمين وكيفية الحفاظ على المصالح الاقتصادية التي تبذل ضمن المجتمع الدولي، وحث البيان على دعم سياسات تنمية المبادلات التجارية والشراكة بين الإقليمين من خلال تقوية نظام الأفضليات بين الدول النامية، وأعرب عن الالتزام بتكثيف وتنسيق المواقف في المحافل الاقتصادية وخاصة فيما يتعلق بانضمام بعض الدول إلى منظمة التجارة العالمية .
وفي مجال التعاون الثقافي بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية عبر البيان عن ارتياحه للإجراءات التي اتخذت في هذا المجال والتي تم وضع
الخطوط العريضة المشتركة للسياسات والأولويات من أجل التعاون الثقافي.
وتناول البيان الختامي للقمة في مجال حوار الحضارات الحاجة إلى احترام التنوع الثقافي والديني والحضاري الذي يميز التراث البشري المشترك
والتشديد على أن حرية المعتقد تشكل أحد الحقوق الأساسية للشعوب.
وفي مجال البيئة أكد البيان على الهدف المشترك الذي يقوم به الإقليمان بالمحافظة على البيئة وتحقيق تنمية مستدامة والموافقة على تعزيز التعاون في النهوض بالمعرفة والتقنيات في مجال مكافحة التصحر والجفاف.
يذكر أن القمة الثالثة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية ستستضيفها مدينة ليما بجمهورية البيرو خلال النصف الأول من عام 2011م 0
من ناحية أخرى، وقع في الدوحة أمس إعلان مشترك لدول مجلس التعاون الخليجي ودول المجموعة التجارية في أمريكا اللاتينية (الميركوسور)
بشأن استكمال مفاوضات التجارة الحرة، وذلك على هامش القمة الثانية للدول العربية ودول أمريكا اللاتينية المنعقدة حاليا في الدوحة.
Complementary Content
${loading}