currenturl

وزير العمل يرأس الاجتماع التنسيقي الـ43 لمجلس وزراء العمل بدول الخليج

الأخبار العامة
وزير العمل يرأس الاجتماع التنسيقي الـ43 لمجلس وزراء العمل بدول الخليج
٩ جمادى الأولى
القاهرة - واس:
عقد بالعاصمة المصرية القاهرة مساء أمس الاجتماع التنسيقي الـ 43 لمجلس لوزراء العمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية برئاسة معالي وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه، وأكد معالي وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه في تصريح على هامش الاجتماع أهمية التنسيق المستمر بين وزراء عمل دول مجلس التعاون للخروج برؤية تتكامل من خلالها مشاركات ممثلي دول المجلس في اللجان العاملة في أعمال الدورة 39 لمؤتمر العمل العربي، والذي تنطلق فعالياته اليوم بالقاهرة، ونوه بالجهد المبذول من قبل وزارات العمل بدول مجلس التعاون في اتجاه التكاملية، مشيرا إلى أن اجتماع اليوم يأتي لمواصلة الحوار والتنسيق للوصول إلى أفضل مراحل التعاون لإيجاد فرص عمل واعدة ومواجهة التحديات والمتغيرات التي يفرزها سوق العمل والتي تحتاج إلى تكاتف الجهود لتجاوزها.
وقال معاليه:" إن الاجتماع يأتي للتنسيق لمؤتمر العمل العربي في دورته التاسعة والثلاثين بالقاهرة والذي يعقد في ظل متغيرات وتطورات عربية ودولية توجب الالتقاء وتبادل الرأي والخبرات لتذليل الكثير من الصعوبات التي تتعلق بالعمل والتشغيل"، معرباً معاليه عن أمله في أن يخرج هذا المؤتمر بنتائج تلبي التطلعات والطموحات المرجوة في سبيل مواجهة البطالة في الدول العربية وإقرار برنامج للحماية الاجتماعية للحد من آثار ثورات الربيع العربي على قضايا العمل والعمال.
وخلال الاجتماع قدم نائب وزير العمل الدكتور مفرج بن سعد الحقباني عرضا شاملا تحت عنوان (العمل الخليجي باتجاه التكاملية) استعرض خلالها البرامج التي تعمل عليها الوزارة والمؤسسات الشقيقة مثل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وصندوق تنمية الموارد البشرية في سبيل تنظيم سوق العمل وتأمين فرص العمل اللائق للشباب، كما استعرض الدكتور الحقباني برنامج نطاقات الخاص بتحفيز المنشآت لتوطين الوظائف وأهميته لافتا إلى عدد من الإجراءات التي أضافت أبعادا جديدة لبرنامج نطاقات ومنها إعادة تصنيف الأنشطة الاقتصادية لمراعات الاختلاف في خصائص الأنشطة.
وتطرق نائب وزير العمل في عرضه إلى برنامج حافز وما وصل إليه والهدف الرئيسي منه الذي يكمن في أنه أحد برامج حل مشكلة البطالة منوها ببرامج التدريب الإلكتروني ومراكز طاقات باعتبارها مراكز للتوظيف يديرها صندوق تنمية الموارد البشرية للمساعدة على الاستفادة من البرامج التدريبية للشباب واستقبال الباحثين عن العمل المسجلين في برنامج حافز، إلى جانب ذلك شدد معاليه على أهمية الدور الذي يقدمه المرصد الوطني للقوى العاملة من خلال تقديم البيانات الحديثة والدقيقة عن سوق العمل والتحاليل والأفكار اللازمة لاتخاذ القرارات وقياس الأداء من قبل وزارة العمل مشيرا في هذا السياق إلى رؤية الوزارة لمبادرات عمل المرأة التي وصلت إلى سبع مبادرات رئيسية ستساهم في وجودها القوي بسوق العمل.
Complementary Content
${loading}