currenturl

الفيصل: يشيد بالاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون الإستراتيجي بين دول الخليج والولايات المتحدة

الفيصل: يشيد بالاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون الإستراتيجي بين دول الخليج والولايات المتحدة
٩ جمادى الأولى

الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل بالاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون الإستراتيجي بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة المنعقد أمس، حيث ذكر بأنه يأتي بناء على قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بتعزيز العلاقات بين دول المجلس والولايات المتحدة الأمريكية، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الفيصل مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.
وخلال المؤتمر أشار الفيصل أن الاجتماع كان إيجابيًّا وبناءً، وجرى في إطار العلاقات الوثيقة بين الجانبين القائمة على الاحترام المتبادل وتكريس المصالح المشتركة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية، وعلى كافة المستويات الرسمية وغير الرسمية.
وقد كانت الأزمات والتحديات التي تمر بها المنطقة محور المباحثات حسبما أكد الفيصل، مشيراً إلى أن  التحديات والمخاطر التي تواجهها المنطقة تظل أحد أهم عوامل تهديد أمنها واستقرارها، الأمر الذي اعتبره أحد أهم دواعي منتدى التعاون الإستراتيجي بين المجلس والولايات المتحدة، خصوصاً أن قضية الأمن الإقليمي في منطقة الخليج والشرق الأوسط - ولأهميته الإستراتيجية - يحظى باهتمام القوى الاقليمية والدولية، وذلك في ظل التوترات المتسارعة في المنطقة التي جعلت مصالح هذه القوى تتشابك أحياناً وتتقاطع أحياناً أخرى، مبينا أنه يأتي على رأس هذه التحديات النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي، والإرهاب، والتدخلات الإيرانية المستمرة في شؤون دول المنطقة، إضافة إلى برنامجها النووي المثير للريبة.
وفيما يتعلق بالملف السوري قال الفيصل: "أعتقد أننا جميعاً متفقون على أن الوقف الفوري للقتل الممنهج ينبغي أن يشكل أولوية الجهود الدائمة، وذلك وفق خطة الجامعة العربية وفي الاطار العام للشرعية الدولية، أخذًا في الاعتبار أن مذابح النظام السوري وصلت إلى مستويات لا يمكن وصفها إلا بالجرائم ضد الإنسانية، والتي لا ينبغي للمجتمع الدولي السكوت عنها تحت أي مبرر كان".

Complementary Content
${loading}