currenturl

منظمة الصحة العالمية تعقد لقاءً تشاوريًّا لخبراء الإعاقة السمعية بالرياض

منظمة الصحة العالمية تعقد لقاءً تشاوريًّا لخبراء الإعاقة السمعية بالرياض
٨ صفر


الرياض - واس


عقد بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي بالرياض مؤخراً لقاءً تشاورياً لمنظمة الصحة العالمية،ضم خبراء من جميع أرجاء الوطن العربي في جميع المجالات المتعلقة بالإعاقة السمعية، من أطباء أنف وأذن وحنجرة وأخصائيي تأهيل وأخصائيي سمعيات وأطباء رعاية أولية ومختصين في التعليم لهذه الفئة.
وقدم أعضاء الوفود شرحاً موجزاً لما حققته كل دولة في هذا المجال، كما تم تبادل الخبرات وتحليل الصعوبات وطرق حلها بأنجع السبل.
وتخلل الاجتماع إيضاح للدور الكبير الذي تقوم به منظمة الصحة العالمية في هذا المجال ، وأهمية إشراكها في تبادل الخبرات وتسهيل التواصل العالمي فيما بين الدول المتقاربة.
وأوضح رئيس الجمعية السعودية للأنف والأذن والحنجرة الدكتور عبدالرحمن حجر أن جامعة الملك سعود تحمل لواء الإعاقة السمعية في مملكتنا الغالية، لإنشائها لأكبر برنامج زراعة سماعات في الشرق الأوسط، وأحد أكبر عشر برامج عالمية في هذا المجال، مفيداً أن هذا البرنامج يجري جميع أنواع الزراعات للإعاقة السمعية، ومنها زراعة القوقعة والباهة والسماعة الاهتزازية والهجين وجذع الدماغ، لتوفر جميع الحلول الطبية العالمية لهذه الإعاقة.
وأشار إلى أن جامعة الملك سعود أقامت الزمالة الوحيدة في المنطقة لتخصص جراحات الأذن الدقيقة،والتي تأهل الكوادر الوطنية لإنشاء برامج متخصصة توازي الجامعة في تغطية جميع مناطق المملكة في القريب العاجل ، بالإضافة إلى كرسي الأمير سلطان الذي أسهم بشكل كبير في التواصل مع المجتمع وإيصال أهمية هذه الإعاقة للمسؤولين ، والتي كان نتاجها إنشاء مركز الملك عبدالله التخصصي للأذن ، الذي سيكون مرجعاً وطنياً لجميع المواطنين من جميع أنحاء المملكة ، بالإضافة إلى كونه مركزاً تعليمياً وبحثياً يوازي المراكز العالمية في هذا المجال.

Complementary Content
${loading}