currenturl

النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء: جائزة نايف بن عبدالعزيز ستسعى لبسط نظرة الإسلام والسنة النبوية للاقتصاد

الأخبار العامة
النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء: جائزة نايف بن عبدالعزيز ستسعى لبسط نظرة الإسلام والسنة النبوية للاقتصاد
٦ ربيع الآخر
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أكد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة أن اللجنة العليا للجائزة تسعى باستمرار لاختيار أفضل البحوث المقدمة لنيل الجائزة، مبينا أن عدد البحوث التي قدمت للجائزة في دورتها الرابعة بلغ 384 بحثا.
وبين سموه في تصريحات أدلى بها عقب ترؤسه اجتماع الهيئة العليا للجائزة لإعلان أسماء الفائزين يوم أمس ونقلتها وكالة الأنباء السعودية أن الجائزة تمنح أيضا لمن قدموا خدمة للسنة النبوية ولو كانوا متوفين، ومنهم الدكتور أحمد شاكر من مصر الذي فاز بجائزة الأمير نايف للسنة النبوية في مجال التأليف، وأفاد سموه أن اللجان ترفض البحوث التي يكون فيها نقص أو التي تقدم بلغات أجنبية وتكون الترجمة فيها ضعيفة.
وحول ما حققته الجائزة من فوائد منذ تأسيسها أكد سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز أن الجائزة حققت الكثير من أهدافها، وسوف تواصل إثراء المكتبة العربية والإسلامية ببحوث تتصل بنظرة السنة النبوية لما استجد في هذا العصر.
وحيال ضوابط مشاركة الجامعات السعودية في الجائزة أفاد سموه أن من الممكن أن تتلقى الجائزة أبحاثا من أساتذة الجامعات، كما أن الجائزة تشرك الجامعات في طلب معلومات عن بعض الباحثين.
وعن الفائزين بالجائزة أبان سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز أن مجلس الجائزة يقر ما تقره اللجان العلمية، مبينا أن اللجان تسعى للأفضل الذي يفيد المسلم حتى يعرف الآخرون رؤية الإسلام وتحليله لمستجدات الحياة، لافتا النظر إلى أن الجائزة سوف تسعى في المستقبل لبسط نظرة الإسلام والسنة النبوية المطهرة للاقتصاد.
Complementary Content
${loading}