currenturl

خادم الحرمين يزور عددًا من الأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني

الأخبار العامة
خادم الحرمين يزور عددًا من الأطفال في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني
١٩ جمادى الأولى
الرياض - واس:
قام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله مساء أمس بزيارة أبوية حانية لعدد من الأطفال الذين أجريت لهم عمليات جراحية في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض بتوجيه كريم منه أيده الله.
وكان في استقبال الملك المفدى في المدينة معالي وزير الصحة رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ومعالي مدير عام الشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، وعدد من المسؤولين.
وقد صافح خادم الحرمين الشريفين أعضاء الفريق الجراحي لفصل التوائم السيامية، والتقى حفظه الله والد ووالدة الطفلتين السياميتين الفلسطينيتين (ريتال وريتاج) اللتين توفيتا رحمهما الله قبل إجراء عملية الفصل لهما، وقدم الملك المفدى لوالدي الطفلتين العزاء والمواساة داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يتغمدهما برحمته وأن يلهم والديهما الصبر والسلوان.
كما اطمأن خادم الحرمين الشريفين على الطفلة (سارة) من الجمهورية العربية السورية التي أجريت لها عملية فصل عن توأمها الطفيلي وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح، وقد تشرف والد ووالدة الطفلة بالسلام على خادم الحرمين الشريفين بحضور سفير سوريا لدى المملكة الدكتور مهدي دخل الله.
ثم زار خادم الحرمين الشريفين أيده الله التوأم السيامي الأردني (محمد وأمجد) اللذين أجريت لهما عملية فصل يوم الخميس الماضي وتكللت ولله الحمد بالنجاح، وتشرف والد ووالدة الطفلين بالسلام على خادم الحرمين الشريفين بحضور القائم بالأعمال في السفارة الأردنية لدى المملكة الدكتور وليد القزاز، واطمأن الملك المفدى على صحة الطفلين، وقام حفظه الله بأبوة حانية بإعطائهما بيده الكريمة الرضعة الأولى لهما بعد إجراء العملية متمنيا لهما الشفاء العاجل.
كما زار خادم الحرمين الشريفين الطفلة السعودية (تالين الحربي) التي أجريت لها مؤخرًا عملية جراحية معقدة تمثلت في استئصال معدة غير مخلّقة وإعادة تأهيل الأمعاء والمريء وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح، وتشرف والدا الطفلة بالسلام على خادم الحرمين الشريفين حفظه الله الذي أعطى بيده الكريمة الرضعة الأولى للطفلة منذ ولادتها داعيًا الله لها بالشفاء والعافية.
وقد استمع خادم الحرمين الشريفين خلال الزيارة إلى شرح عن حالات الأطفال ومراحل علاجهم وتأهيلهم بعد العمليات من معالي وزير الصحة رئيس الفريق الطبي والجراحي، ونوه حفظه الله بجهود الفريق الطبي وبما حققوه من نجاحات في هذا المجال متمنيًا لهم مزيدًا من النجاح والتوفيق.
ومن جهتهم، أعرب آباء وأمهات الأطفال عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على رعايته واهتمامه بأطفالهم، وعلى تفضله بزيارتهم للاطمئنان على صحتهم داعين الله سبحانه وتعالى أن يجعل ذلك في موازين حسناته، وأن يحفظ المملكة وشعبها من كل مكروه في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين.
Complementary Content
${loading}