currenturl

خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء

الأخبار العامة
خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء
٢٢ شعبان
جـدة ــ واس:
رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الاثنين في قصر السلام بجدة.
وفي مستهل الجلسة استعرض خادم الحرمين الشريفين مع المجلس نتائج زيارته لكندا ومشاركته أيده الله أصحاب الفخامة والدولة قادة دول مجموعة العشرين اجتماعهم بمدينة تورتنتو، وزيارته للولايات المتحدة الأمريكية ونتائج الاجتماعين اللذين عقدهما مع صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين في مقر إقامته بالمغرب.
كما أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على المباحثات التي أجراها مع فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية وفخامة الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية ونتائج القمة الثلاثية التي عقدها مع أصحاب الفخامة الرئيس الدكتور بشار الأسد والرئيس العماد ميشال سليمان رئيس الجمهورية اللبنانية بحضور دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري ودولة رئيس الوزراء سعد الحريري، وكذلك نتائج مباحثاته مع جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
وعبر خادم الحرمين الشريفين خلال الجلسة عن تقديره لما وجده خلال الجولة من أصحاب الجلالة والفخامة والدولة من تقدير لجهود المملكة وحرصها على تعزيز التضامن العربي وبلورة مواقف عربية موحدة خدمة للمصالح والقضايا الإسلامية والعربية لتحقيق تقدم ملموس في عملية السلام يضمن استعادة جميع الحقوق العربية خصوصاً حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.
وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن المجلس قدر عالياً جهود خادم الحرمين الشريفين وإخوانه قادة الدول الشقيقة وتأكيدهم على ضرورة التضامن والوقوف صفاً واحداً لرفع التحديات التي تواجهها الدول العربية وعلى رأسها التحدي الإسرائيلي المتمثل باستمرار الاحتلال للأراضي العربية وما يمارسه من إجراءات تعسفية وإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني وكذلك تأكيدهم على مواجهة ما يحاك للمنطقة العربية من دسائس ومؤامرات لإرباكها بالفتن الطائفية والمذهبية. كما نوه المجلس بالزيارة التاريخية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين وأخوه فخامة الرئيس السوري بشار الأسد للبنان وبالبيان الختامي الذي صدر عقب عقد القمة الثلاثية في بيروت التي جرى خلالها بحث سبل تعزيز الوفاق الوطني والاستقرار الداخلي في لبنان وتحسين فرص النمو الاقتصادي والاجتماعي فيه وإعلانهم تضامنهم مع لبنان في مواجهة التهديدات الإسرائيلية.
وأضاف معالي وزير الثقافة والإعلام أن المجلس تطرق بعد ذلك إلى المؤتمر الإسلامي العالمي الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة بمناسبة مرور خمسين عاماً على إنشائها وافتتحه نيابة عن خادم الحرمين الشريفين النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
وأفاد معاليه أن المجلس واصل بعد ذلك مناقشة جدول أعماله وأصدر عدداً من القرارات منها الموافقة على تفويض سمو أمين عام الهيئة السعودية للحياة الفطرية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الإماراتي في شأن مشروع برنامج تنفيذي للمحافظة على النمور العربية بين الهيئة السعودية للحياة الفطرية في المملكة العربية السعودية وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب الموافقة على مذكرة تعاون بين دارة الملك عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية ومركز دراسات الخليج والجزيرة العربية بالكويت، والموافقة على أن تكون وزارة الشؤون البلدية والقروية الجهة المعنية بتصنيف الشركات والمكاتب الاستشارية الهندسية ، ويكون التصنيف وفق آلية تضعها لجنة تشكل في الوزارة بمشاركة ممثلين من وزارة التجارة والصناعة والهيئة السعودية للمهندسين، وتصدر هذه الآلية بقرار من وزير الشؤون البلدية والقروية في مدة لا تتجاوز شهرين من تاريخ صدور هذا القرار، إلى جانب الموافقة على تعديل بعض مواد نظام التأمينات الاجتماعية، الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 33 ) وتاريخ 3/9/1421هـ، فضلاً عن الموافقة على قواعد المنشأ الخاصة بنظام الأفضليات التجارية فيما بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.
Complementary Content
${loading}