currenturl

خادم الحرمين يتفاعل مع مواطن يعاني أزمة إنسانية ناشده عبر قناة "إم بي سي"

الأخبار العامة
خادم الحرمين يتفاعل مع مواطن يعاني أزمة إنسانية ناشده عبر قناة "إم بي سي"
٣ رمضان
الرياض – الإعلام الإلكتروني:
لم تكد تمر ساعات قليلة على اتصال هاتفي أجراه أحد المواطنين السعوديين، ببرنامج "نبض الكلام" على قناة MBC طالباً مساعدة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز – حفظه الله - في مشكلة إنسانية يمر بها، حتى تفاعل الملك مع ندائه، بتحرك مباشر من الديوان الملكي السعودي عبر رئيسه معالي الأستاذ خالد التويجري.
وكان المتصل، أبو عبد الرحمن، استهل مداخلته في برنامج "نبض الكلام" الذي يعرض يوميا قبل الإفطار بالقول: "أناشد مولاي خادم الحرمين الشريفين بهذا الشهر المبارك، ويعلم الله أنني أمرّ بحالة إنسانية لا يعلم بها إلا الله، وأنا كلي فأل بالدكتور عايض القرني، وإن شاء الله إنه وجه خير علينا، وأتمنى أن مولاي يسمعني بهذا اليوم المبارك؛ لأن ما لي وسيلة إلا الاتصال عبر هذا البرنامج".
وأعلن مذيع البرنامج عبدالله المديفر، في حلقة أمس الثلاثاء، أن الديوان الملكي السعودي اتصل به ليل الاثنين، وطلب رقم المتصل، مؤكدا أن الملك سيحقق رغبة المواطن بمقابلته، وسيحل مشكلته الإنسانية التي تحدث عنها في البرنامج، حسبما ذكر موقع "العربية.نت".
"أبواب الملك مفتوحة"
وفي تعليق لمذيع البرنامج عبدالله المديفر حول هذا الاتصال قال لـ " العربية.نت": قلت للمتصل أبوعبد الرحمن على الهواء بلغة واثقة وأنا أقصد ما أقول (أبواب الملك مفتوحة)، وأضاف: تواصل الديوان الملكي كان فور خروجي من الاستديو.
وأضاف المديفر: "بعد تواصلي مع أبوعبد الرحمن قال لي إن ابنتي ذات الشهرين وابتسامتك هما السبب !!، حيث قال لي إنني عندما شاهدت ابتسامتك وكانت ابنتي بجواري تفاءلت بذلك وقلت سأتصل لعل الدنيا تبتسم لي".
وعبر المديفر عن شكره لقناة mbc على أنها وفرت سقفا عالياً للحرية، وأعطت الحرية للمواطنين في التعبير عن مشاكلهم وآرائهم ومعاناتهم.
أبو عبد الرحمن: 4 دقائق رائعة
وفي اتصال هاتفي أجرته "العربية.نت" مع المواطن أبو عبدالرحمن، الذي كان متوجها بسيارته إلى جدة لمقابلة رئيس الديوان الملكي معالي الأستاذ خالد التويجري، في الساعة الثامنة صباحا، أكد أن ما حصل له أمر لم يحصل له في حياته، مشيراً إلى أنه قبل الاتصال بالبرنامج كان ينظر إلى طفلته ذات الشهر والـ12 يوما، وهي تبتسم، وهو الأمر الذي دفعه للاتصال بالبرنامج.
ويضيف في حديثه لـ" العربية.نت" أنه تلقى اتصالا من معالي الأستاذ خالد التويجري، رئيس الديوان الملكي، وسط مشاعر عن رهبته وخوفه خلال هذا الاتصال الذي يأتي من مسؤول كبير، لكنه تفاجأ، عبر 4 دقائق هي مدة المكالمة، بأن التويجري كان مبتسما، وهادئا، ومازحاً معه، ليؤكد له أن كل متطلباته سيتم تنفيذها، ويدعوه في نفس الوقت إلى الحضور إلى مكتبه صباح الأربعاء في مدينة جدة، بانتظار تفاصيل ما سيحدث عن هذا اللقاء.
Complementary Content
${loading}