currenturl

أمير مكة المكرمة: أوامر خادم الحرمين تُنفَّذ وتعليماته تتابع بكل اهتمام ومسؤولية وجدية

الأخبار العامة
أمير مكة المكرمة: أوامر خادم الحرمين تُنفَّذ وتعليماته تتابع بكل اهتمام ومسؤولية وجدية
٥ شعبان
الرياض – الإعلام الإلكتروني
نفى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، مزاعم إيقاف تنفيذ بعض المشروعات أو تعثرها بالمنطقة، مشيراً إلى أنها إشاعة مغرضة وليس لها أساس من الصحة وتخالف ما رصد في التقرير الذي أعده مواطنو المنطقة وليس من الإمارة أو الإدارات الحكومية والمرفوع لسمو النائب الثاني الذي أوضح فيه أن المشروعات الأخرى الجاري تنفيذها بالمنطقة كانت نسبة الإنجاز والتنفيذ فيها 82% و13% غير منجز ومتعثر و5% مشروعات متوقفة كاملاً.
وقال سمو أمير مكة: نأمل أن تكون المشروعات المتعثرة أقل والمتوقفة صفر.
وطمأن سموه الجميع بأن المشاريع الدائمة تسير بشكل حسن والشركة تقدم تقاريرها للإدارة في أرض المشروع سواء كانت على الميدان في جدة أو في مكاتب الشركة في أمريكا في الدراسات واستخلاص الأفكار الجديدة لمعالجة هذا المشروع الخاص بمشاكل السيول في جدة، وقال سموه إن جميع البرامج الخاصة بالمشاريع على موعدها، مؤملا أن يكون التنفيذ على هذا المستوى من السرعة والدقة.
جاء ذلك خلال تفقد سموه أمس عدداً من المشروعات العاجلة الجاري تنفيذها حالياً لدرء مخاطر السيول والأمطار بمدينة جدة في جولة رافقه خلالها أمين المحافظة الدكتور هاني أبو راس وعدد من المسؤولين.
وقال سمو أمير منطقة مكة المكرمة خلال زيارته التفقدية ظهر أمس لمخطط أم الخير وحي السامر أن هناك مراقبة ومتابعة لكل أعمال المشاريع ليس باليوم بل بالساعة، وقال إن التقارير الواردة من أمانة جدة والمهندسين القائمين على المشاريع تؤكد أن الأعمال تسير حسب البرنامج المعد وأن العمل مستمر على مدار الـ 24 ساعة وهذه أمور تسر الخاطر. وأكد الفيصل أن أوامر خادم الحرمين الشريفين تنفذ وتعليماته تتابع بكل اهتمام ومسؤولية وجدية، منوهًا بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يتابع هذا المشروع كل أسبوع وكل شهر، حيث ترفع تقارير عن سير الأعمال، لافتا إلى أن الجميع يتلقى التوجيهات والتعليمات والاستفسارات عن سير العمل، مطمئنا المواطنين أن الأعمال تسير سيرا حسنا وفي نوفمبر القادم ستكون جميع الأعمال منتهية.
وشملت جولة سموه قنوات تصريف الأمطار والسيول بحي السامر وتصريف مياه الأمطار والسيول وحوض التجميع بمخطط أم الخير، حيث تم إزالة وإخلاء 98 مبنى سكنيا و28 أرض فضاء وحوشين في وقت قياسي سبق الجدول الزمني المعد لها بأسبوعين وتم إزالة وإخلاء 20 مستودعا و14 أرض فضاء في وقت قياسي خلال 3 أسابيع بدلا من 8 أسابيع.
وجرى تصميم هذه المشروعات وبدء العمل الفعلي فيها بالتنسيق مع الجهات المسؤولة عن الخدمات الأخرى لضمان إعادة ونقل الخدمات بصورة سهلة وسريعة وتم نقل جزء كبير من هذه الخدمات قبل البدء في المشروعات وجاري العمل لاستكمال هذه الأعمال دون تعارضات أو تأخير للمشروع.
واستمع سموه من القائمين على المشروعات إلى شرح عن مراحل التنفيذ والمدة الزمنية المتبقية لانتهاء هذه المشروعات المقرر الانتهاء منها في شهر ذي الحجة المقبل، حيث يجري العمل بها طوال الأربع والعشرين ساعة يومياً بدون توقف.
وحث سموه المسؤولين والمشرفين على التنفيذ بالاستمرار والحرص على هذه الوتيرة المتسارعة في تنفيذ هذه الأعمال العاجلة بكل دقة وإتقان تنفيذاً لتوجيهات واهتمام القيادة الحكيمة في هذه البلاد , وشكرهم على ما شاهده من إنجازات وجهودهم التي سبقت الزمن المقرر لها في تنفيذ بعض المراحل المبدئية والتمهيدية لهذه المشروعات وحثهم على بذل المزيد من الجهود ,متمنياً لهم التوفيق والسداد في سرعة تنفيذ هذه المشروعات.
ورفع سموه في نهاية الجولة الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على اهتمامه ورعايته الأبوية الكريمة لأبنائه المواطنين والمقيمين والمتمثلة في أوامره الكريمة بسرعة دراسة وتصميم وتنفيذ هذه المشروعات العاجلة لدرء مخاطر السيول عن مدينة جدة وأمره الكريم بسرعة اعتماد وتوفير المبالغ اللازمة لتنفيذها وتنفيذ المشروعات الأخرى المتزامنة معها.
وقال سموه في لقاء صحفي في نهاية الجولة التفقدية : لقد رأيت اليوم ما يسر الخاطر والعمل جار حسب البرنامج المعد وهذا شيء مفرح وهناك متابعة ومراقبة مستمرة طوال الساعة لكل أعمال المشروعات واحب أن أؤكد للقيادة في هذه المملكة وللمواطنين أن هذا عمل جاد وأن أوامر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ تنفذ وتعليماته تتابع بكل اهتمام وبكل مسئولية.
Complementary Content
${loading}