currenturl

"الوزاري الخليجي" يوافق على إدخال المقاصة الإلكترونية لنظام الاتحاد الجمركي

الأخبار العامة
"الوزاري الخليجي" يوافق على إدخال المقاصة الإلكترونية لنظام الاتحاد الجمركي
٢٨ رمضان
جدة - واس:
أكد رئيس الدورة السادسة عشرة بعد المائة للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية معالي الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي أنه تم الاتفاق على إدخال المقاصة الإلكترونية في نظام الاتحاد الجمركي بين دول المجلس، والتي تدار حاليا بالنظام اليدوي ، معربًا عن تمنياته أن تتم هذه الإجراءات في وقت سريع تلبي الاهداف والطموحات.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده الشيخ الصباح ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالرحمن بن أحمد العطيه عقب انتهاء أعمال اجتماعات المجلس التي اختتمت فجر اليوم بقصر المؤتمرات في جدة.
وأكد الوزير الصباح أن جميع المداولات والمناقشات التي تمت في اجتماعات معالي وزراء المالية والاقتصاد والتجارة أمس سترفع في تقرير إلى اجتماع قمة القادة المقبل في أبو ظبي بمشيئة الله.
وحول المفاوضات مع الاتحاد الأوربي فيما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية على إيران أوضح أمين عام المجلس أن المشاورات مستمرة بعد توقف المفاوضات قبل عامين؛ لعدم تجاوب الجانب الأوربي مع طلبات دول مجلس التعاون التي تمس مصالح الإنسان الخليجي، ولها آثار اجتماعية على مداخيل المواطن الخليجي؛ وبالتالي رأينا من المصلحة تعليق المفاوضات إلى أن يتجاوب الجانب الأوربي في ظل المشاورات التي تجري بين حين وآخر بين الجانبين.
وأضاف العطية أن علاقات دول مجلس التعاون مع إيران تاريخية، وقال "إن لنا مصالح مع الجانب الإيراني حيث إن هناك تجارة قائمة مع إيران، وتظل العلاقة قائمة في ظل الاحترام المتبادل دون المساس بالواقع السيادي أو بالأمن"، مشيرا إلى أن العقوبات المفروضة على إيران تحكمها قرارات الشرعية الدولية، ونحن نحترم هذه العلاقة التاريخية، ونأمل من الجانب الإيراني احترام هذه العلاقات، وعدم التدخل في شؤون الدول سواء مجلس التعاون الخليجي أو دول الجوار.
وبين وزير الخارجية الكويتي أن مستوى طموح دول المجلس إيجابية وعالية والأهداف كبيرة، وستجتهد الأجهزة المعنية بشكل كبير في تلبية هذه الطموحات وفق طموحات قادة دول المجلس الذين يكلفون دائما بتكثيف اجتماعاتنا لحل هذه القضايا التي تخدم المواطن الخليجي في أسرع وقت ممكن.
وأشار الشيخ الصباح إلى أن قضية كوسوفا تم تداولها في الاجتماعات وسط ترحيب بقرار المحكمة الدولية، وقال "ورأينا بأن قضية الاعتراف هي قضية سيادة لكل دولة".
وحول الوحدة النقدية بين العطية أن العمل يسير بشكل متسارع، حيث تم تشكيل مجلس نقدي وتم اختيار رئيس ونائب للرئيس له، والعمل جارٍ على اختيار رئيسه التنفيذي.
Complementary Content
${loading}