currenturl

مجلس الوزراء يدعو إلى حل الأزمة بمصر سلميًّا بما يحفظ استقرارها وأمنها

مجلس الوزراء يدعو إلى حل الأزمة بمصر سلميًّا بما يحفظ استقرارها وأمنها
٥ ربيع الأول
الرياض - واس:
رأس نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر أمس في قصر اليمامة بمدينة الرياض.
وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة، أن المجلس واصل مناقشته المستفيضة لآثار السيول والأمطار التي تعرضت لها محافظة جدة وما جاورها، واستمع في هذا الصدد ـ بتوجه كريم ـ إلى تقرير من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني وزير الداخلية عن مشاهدات سموه لتلك الأضرار على أرض الواقع خلال جولته، واللجنة الوزارية الأسبوع الماضي على المناطق المتضررة في المحافظة، وما بذلته الجهات المعنية تنفيذًا للتوجيهات السامية بالتخفيف من معاناة المتضررين ومواساتهم. وكذا نتائج الاجتماع الذي عقده سمو النائب الثاني يوم الثلاثاء الماضي في جدة مع اللجنة الوزارية المعنية بإنفاذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه لمواجهة آثار هذه المشكلة الخطيرة وإيجاد الحلول العاجلة والدائمة لها.
وأضاف أن المجلس استعرض بعد ذلك جملة من التقارير عن مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية، مبينًا أن المجلس تابع تطورات الأحداث في جمهورية مصر العربية، وعبر عن أمله في أن تحل الأمور بالطرق السلمية بما يحفظ استقرار وأمن مصر، ولا يؤثر سلبًا على اقتصادها لمواصلة القيام بدورها التاريخي في الوطن العربي والإسلامي وعلى الساحة الدولية.
كما أعرب المجلس عن أمله في أن تسهم نتائج الاستفتاء في السودان في إرساء السلام بين الشمال والجنوب، وأن تبنى العلاقات بين الجانبين على حسن الجوار والصداقة، متمنيًا للشعب السوداني كل تقدم وازدهار.
وبين معاليه أن المجلس ناقش عقب ذلك جدول أعماله، وأصدر عددا من القرارات شملت موافقته على أن تكون الرئاسة العامة لرعاية الشباب ممثلةً في (الفرق الكشفية ، والجوالة) من الجهات المساندة لوزارة الحج في تقديم الخدمات للحجاج، الصادر في شأنها قرار مجلس الوزراء رقم (179) وتاريخ 26/6/1429هـ، وكذلك موافقة المجلس على إضافة ممثّل من المركز الوطني للوثائق والمحفوظات إلى عضوية مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز ، وإضافة ممثّل من دارة الملك عبدالعزيز إلى عضوية هيئة إدارة المركز الوطني للوثائق والمحفوظات.
كما وافق المجلس على تفويض معالي وزير المالية -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب السوري في شأن مشروع اتفاقية التعاون الجمركي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية العربية السورية، والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
وبعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير الصحة، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (91/44) وتاريخ 11/10/1431هـ ، وافق المجلس على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصحي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة قطر الموقع عليها في مدينة الدوحة بتاريخ 8/3/1431هـ الموافق 22/2/2010م ، بالصيغة المرفقة بالقرار. وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.
كما وافق المجلس على تعيينات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة شملت تعيين المهندس عبدالعزيز بن إبراهيم بن محمد الطوب على وظيفة (أمين منطقة حائل) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية، وتعيين الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن هندي الدبيان على وظيفة (مستشار لشؤون التعليم) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة التربية والتعليم، وتعيين عبدالرحمن بن محمد بن أمين العلي على وظيفة (وكيل الأمين للخدمات) بأمانة منطقة المدينة المنورة بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية، وكذلك تعيين راشد بن غياض بن راشد الغياض على وظيفة (وكيل الوزارة المساعد للتوجيه والإشراف التربوي) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة التربية والتعليم.
Complementary Content
${loading}