currenturl

نائب وزير الداخلية يرعى حفل تخريج الدبلومات التدريبية في كلية الملك فهد الأمنية

نائب وزير الداخلية يرعى حفل تخريج الدبلومات التدريبية في كلية الملك فهد الأمنية
٦ رجب
الرياض - واس
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبد العزيز نائب وزير الداخلية، اليوم، حفل تخريج دورات الدبلومات التدريبية من المعهد العالي للدراسات الأمنية في كلية الملك فهد الأمنية.
وأعرب اللواء الدكتور فهد بن أحمد الشعلان، مدير عام كلية الملك فهد الأمنية، عن شكره وتقديره  لسمو نائب وزير الداخلية على رعايته الحفل، مبيناً أن الكلية هي الصرح الأكاديمي والتدريبي الأول لوزارة الداخلية؛ لذا تعنى بتغذية مواردها المادية والبشرية لتحقق أعلى درجات التطوير الأكاديمي والتدريبي لمنسوبي الوزارة.
وأوضح اللواء الشعلان أن الدبلومات التدريبية تستقطب العاملين في المجال الأمني والعسكري من مختلف القطاعات؛ للمساهمة في تحقيق التعاون والتكامل بين القطاعات والمؤسسات الحكومية.
من جانبه، سلط اللواء الدكتور بركة بن زامل الحوشان، مدير المعهد العالي للدراسات الأمنية في الكلية، الضوء على خدمات المعهد وما يقدمه في المجال الأمني، مفيدا بأنها برامج مبتكرة ترعى المستجدات الأمنية وتستهدف المستوى فوق الجامعي، مشيرا إلى أن مدة البرنامج عام دراسي كامل.
ويهتم المعهد - بحسب اللواء الحوشان - بالجانب التطبيقي تعزيزا للمنهج الدراسي، زيادة على تنظيم المحاضرات العامة والزيارات الميدانية والمشاركات و اللقاءات العلمية.
وأفاد مدير المعهد العالي للدراسات الأمنية بأن هناك العديد من الجهات التي استفادت من برامج الدبلوم وعددها 15 جهة، فيما بلغ عدد الدارسين فيها 94 دارساً.
وأوضح أن المعهد يقدم العديد من الدبلومات منها القيادة الإدارية، إلى جانب دبلوم إدارة العمليات للكوارث والأزمات الأمنية، إضافة إلى دبلوم المناصحة وتعديل السلوك، الذي يهدف لإكساب الملتحقين المهارات لتفعيل قدراتهم على فهم أسلوب المناصحة والحوار وتعزيز قدرات الملتحقين بالدبلوم على التواصل مع أنفسهم ومع الآخرين بشكل يضمن أداء المهام بشكل مهني راقٍ وزيادة البعد المعرفي والسلوكي لدى الملتحقين بالدبلوم.
ويقدم المعهد أيضا دبلوم العدالة الجنائية وحقوق الإنسان، ومن أهدافه تعزيز حقوق الإنسان في الإطار المهني لأجهزة الشرطة، وتعزيز حقوق الإنسان في إطار القضاء الجنائي وتعزيز حقوق الإنسان في إطار مؤسسات الإصلاح والتأهيل.
كما يقدم دبلوم التحقيقات الجنائية الرقمية، ويهدف لإعداد رجال أمن متخصصين ومؤهلين في مكافحة الجرائم الحديثة إلكترونية وتقليدية على حدٍ سواء والقدرة على اكتشافها.
يأتي ذلك إلى جانب دبلوم مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ومن أهدافه تعريف بالأساليب التقليدية والتقنية الحديثة لجرائم غسل الأموال، وتمويل الإرهاب وتوسيع معرفة المشاركين بالعلاقة بين جرائم غسل الأموال، وتمويل الإرهاب وتنمية مهارات المشاركين على الأساليب العلمية والفنية في كشف جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتحقيق فيها مستهدفا الجهات ذات العلاقة سواء لأغراض تعليمية أو عملية.
يذكر، أن المعهد العالي للدراسات الأمنية بكلية الملك فهد الأمنية أعلن فتح القبول العام القادم للراغبين في الالتحاق ببرامج الدورات أو الدبلوم.
Complementary Content
${loading}