currenturl

الفايز: الأمر الملكي بالتعيينات يعالج مشكلة أعداد الخريجين

الفايز:  الأمر الملكي بالتعيينات يعالج مشكلة أعداد الخريجين
٦ رجب

الرياض - الإعلام الإلكتروني
أكد معالي وزير الخدمة المدنية محمد بن علي الفايز، أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – يحفظه الله - أولى اهتماماً كبيراً بأبنائه وبناته  خريجي الجامعات؛ لذا صدر أخيراً أمر ملكي بالموافقة على خطة مفصلة وجدول زمني يتضمن الحلول العاجلة لمعالجة الأعداد المتزايدة من خريجي الجامعات المعدين للتدريس، وحاملي الشهادات الصحية، وذلك بعد أن أحيط - رعاه الله - علما بالأعداد الكبيرة منهم ولم تتح لهم الفرص الوظيفية، فأصدر - حفظه الله - أمره الكريم في شهر ربيع الأول الماضي بتشكيل لجنة عليا برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وعضوية الوزراء المعنين، وطلب منه أن يدرس هذا الموضوع بتفاصيله ، ورفع ما يتوصل إليه في مدة لا تتجاوز أربعة أشهر.
وقال معاليه في مقابلة بثتها قناة الإخبارية أمس: إن وزارة الخدمة المدنية لديها خطة على مرحلتين: الأولى عن 14 ألف فرصة عمل لأولئك الذين اجتازوا الفحص المهنية من حاملي الشهادات الصحية، والثانية لخريجي المرحلة 14552 الذين لم يجتازوا الامتحانات المهنية.
وأكد معاليه أن الموظفة السعودية تشغل جميع وظائف الدولة تقريبا من الدرجة الممتازة فما دون، وقال: إن العنصر النسائي من موظفي الدولة يمثل 32 في المائة من موظفي الدولة (نساء) المشمولين بنظام التقاعد الخاضعات للوزارة، حيث يبلغ عدد موظفين الدولة ذكور وإناث 843566 المشمولين بنظام التقاعد منهم 289331 امرأة إلى هذا اليوم.
وفيما يتصل بالقطاع الخاص أشار معاليه إلى أنه أمر مستقل مناط بوزارة العمل يتم خلال تقديم دراسة حول البطالة وترفع للمجلس الاقتصادي الأعلى، وقال: إن القطاع الخاص يستضيف (8000000) وافد، أما في الدولة فمحدودون وخاصة في الخدمات الصحية بوزارة الصحة، وجزء قليل في التعليم العالي بالجامعات"، مبيناً أنه قد نجد في وزارة الثقافة والإعلام وظائف للترجمة والفنيين، ولا يتم تجديد عقد غير السعودي إلا بعد موافقة الخدمة المدنية، فإذا كان يوجد لدينا بوزارة الخدمة المدنية من يقوم ولو ببعض العمل لا نجدد لغير السعودي ونرسل لهم القوائم التي لدينا حول ذلك، مضيفا أنه يوجد رجال أعمال جادين بالسعودة ومتعاونين في ذلك.
وأكد معاليه، أن قدرة القطاع الحكومي على استيعاب الخريجين محدودة والاعتماد بعد الله على القطاع الأهلي الذي يُعد الموظف الرئيس.
وبين وزير الخدمة المدنية، أن المعلمين في القطاع الأهلي تعطى لهم رواتب متدنية، وهي مشجعة للمعلمين غير السعوديين، لذلك تم رفع الحد الأدنى بالمدارس الأهلية إلى (5000) ريال وبدل نقل (600) ريال بحيث يتحمل صندوق التنمية للموارد البشرية قيمة 50% من رواتب السعوديين لمدة (5) سنوات، أما فيما يخص القطاع الحكومي فستكون الحلول العاجلة في المقدمة.

Complementary Content
${loading}