currenturl

انطلاق القافلة الغذائية الرمضانية لإغاثة المتضررين بقطاع غزة

انطلاق القافلة الغذائية الرمضانية لإغاثة المتضررين بقطاع غزة
١٩ شعبان
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني بغزة، انطلقت من الرياض أمس القافلة الرمضانية المخصصة لإغاثة المتضررين في قطاع غزة بعد استكمال التنسيق مع الجهات المعنية في جمهورية مصر العربية لتسهيل إجراءات دخول هذه القافلة.
وأوضح معالي مستشار سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني الدكتور ساعد العرابي الحارثي حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن القافلة تشتمل على (24) شاحنة تزن (352) طنًّا من المساعدات الغذائية والطبية والإيوائية المختلفة لإغاثة الإخوة الأشقاء في قطاع غزة بالإضافة إلى 11 سيارة إسعاف، مضيفا أن تسيير هذه القافلة يأتي استكمالا للدور الإنساني الذي تضطلع به المملكة تجاه أشقائها العرب والمسلمين في مختلف مواقعهم، وخاصة في أوقات الأزمات، وتجسيدًا لصلة الترابط والتواصل بين شعب المملكة المعطاء وأشقائهم من أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.
وأشار معاليه إلى أن الحملة وبالتعاون مع الهيئات والمنظمات الدولية تنفذ حاليًّا عددًا من البرامج والمشروعات الإنسانية لصالح الإخوة الأشقاء في قطاع غزة، حيث تقوم بتنفيذ برنامج تأمين المساعدات الغذائية بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي، وتقوم بتنفيذ برنامج تأمين كميات جديدة من الأدوية والمستلزمات الطبية لتوزيعها على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بالتعاون مع وكالة الأنوروا لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، إضافة إلى تنفيذ مشروع يهدف إلى بناء مائتي وحدة سكنية مكتملة المرافق والخدمات والبنى التحتية لإيواء الأسر الفلسطينية المتضررة من تعرض منازلها للهدم جراء الحرب الأخيرة على قطاع غزة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للمستوطنات
البشرية (برنامج المستوطنات البشرية الخاص بالشعب الفلسطيني وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي).
يذكر أن جهود الحملة بدأت منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة، حيث وضعت خطة إغاثة شاملة منذ اليوم الأول لانطلاقة الحملة تعتمد الاحتياجات الفعلية لأبناء قطاع غزة، والعمل وفق منظومة إغاثية متكاملة تبدأ من الرياض وتصب في جميع مناطق القطاع، واعتمدت مبلغ مائة وتسعة وثلاثين مليونا وتسعمائة وستين ألفًا وسبعمائة ريال للبرامج والمشاريع التي تنفذها لصالح المتضررين في قطاع غزة.
Complementary Content
${loading}