currenturl

جامعة الملك عبدالعزيز تطور برنامجًا لإدارة محتوى المواقع الإلكترونية

جامعة الملك عبدالعزيز تطور برنامجًا لإدارة محتوى المواقع الإلكترونية
٢٠ شعبان
جدة - الإعلام الإلكتروني:
سعيًا من جامعة الملك عبدالعزيز إلى تطوير موقعها الإلكتروني، وتثقيف منسوبي الجامعة، وتسهيل استخدامهم لمواقعهم وتحديثها ذاتيا، طورت الجامعة برنامج إدارة محتوى المواقع الإلكترونية (MARZ) بكوادر وخامات عمادة تقنية المعلومات بالجامعة.
واعتبر وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور أحمد بن حامد نقادي وفقا لصحيفة "الندوة" أن البرنامج نقلة نوعية لإدارة المواقع الإلكترونية داخل جامعة الملك عبدالعزيز، موضحًا أن ما يميز البرنامج الذي يضاهي أفضل البرامج العالمية إعداده بكوادر وخامات وطنية، مشيرا إلى أن البرنامج يقوم في البداية بتوفير آلية تمكن كل جهة داخل الجامعة أو عضو هيئة تدريس من إنشاء موقع خاص ذاتيا، إضافة إلى إمكانية إدارة هذا الموقع بكافة نواحيه بطريقة سهلة وميسرة.
وأفاد الدكتور نقادي أن البرنامج قادر على جمع كافة المعلومات من كافة الأطراف: كليات وعمادات ومراكز وإدارات وجمعيات وكراسي علمية وأعضاء هيئة تدريس، وتصنيفها حسب معايير الجامعة مما يضمن جودته، حيث يمنح البرنامج المتصفح القدرة في اختيار خدمة صفحتي التي تمكنه من اختيار شكل ومحتويات الصفحة الخاصة بموقعه، ومثل هذه الخاصية التي يقدمها البرنامج تعتبر ميزة إضافية تمنح المتصفح الحرية كاملة في تأسيس صفحته بالمعايير التي يرغبها.
وأوضح الدكتور نقادي أن أهم مزايا البرنامج التي جعلته يضاهي بل يتفوق على البرامج والأنظمة المماثلة هو إمكانية تقييم كافة المواقع آليا، وتوفير صفحة لمؤشرات أداء مواقع جامعة الملك عبدالعزيز الإلكترونية، وهذه المؤشرات تحتوي على معايير عالمية، إضافة إلى معايير طورت داخل جامعة المؤسس.
Complementary Content
${loading}