currenturl

موافقة خادم الحرمين الشريفين على إعادة هيكلة الكليات والمعاهد الصحية في الجامعات

موافقة خادم الحرمين الشريفين على إعادة هيكلة الكليات والمعاهد الصحية في الجامعات
١٢ شعبان
  الرياض - واس
  صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم العالي - حفظه الله - على إعادة هيكلة الكليات والمعاهد الصحية بالجامعات.
  أوضح ذلك لوكالة الأنباء السعودية معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري، مبينا أن المجلس اتخذ قراراً يقضي بالموافقة على إعادة هيكلة الكليات والمعاهد الصحية التي كانت تتبع وزارة الصحة ونقلت إلى وزارة التعليم العالي التي ألحقتها بالجامعات وعددها (39) كلية ومعهداً صحياً للبنين والبنات تتبع لـ (15) جامعة.
  وقال: إن إعادة هيكلة الكليات الصحية تمت وفق أسس تم أخذها في الاعتبار من أهمها : ضرورة مراعاة ضوابط ومعايير الهيئة السعودية للتخصصات الصحية عند إعداد البرامج المقترحة أو القائمة في الكليات الصحية، وأن تكون الكليات متاحة للطلاب والطالبات، وأن تمنح هذه الكليات المعاد هيكلتها درجتي الدبلوم والبكالوريوس مع تعديل بعض مسمياتها لكي تتوافق مع التسميات المتعارف عليها عالميا مع إمكانية النظر في رفع مستواها إلى درجة البكالوريوس تماشياً مع التطور الحاصل في تخصصات الكليات الصحية، لرفع مستوى تأهيل خريجي هذه الكليات وفقاً للتوجه العالمي .
  ورفع معالي وزير التعليم العالي شكره لخادم الحرمين الشريفين على دعمه المؤسسات التعليمية وانطلاقها نحو التخطيط المستقبلي الأمثل لخدمة الوطن والمواطن وقيادته السامية الرشيدة.
  وأكد معاليه أن تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز  آل سعود رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم العالي ـ أيده الله ـ بالموافقة على هذه القرارات تأتي تجسيداً لاهتمامه السامي واهتمام سمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني - حفظهم الله ـ بمسيرة التعليم في المملكة ، وتسخير جميع الإمكانات لتطويرها وبما يمكن من الإعداد الأمثل لأجيال مؤهلة لخدمة دينها ثم مليكها ثم وطنها على أكمل وجه.
Complementary Content
${loading}