currenturl

خالد بن سلطان: اهتمامنا بالتصنيع المحلي خطوة نحو التصنيع الحربي الكامل

خالد بن سلطان: اهتمامنا بالتصنيع المحلي خطوة نحو التصنيع الحربي الكامل
٣٠ صفر
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية أن اهتمامنا بالتصنيع المحلي بدءًا بتصنيع قطع الغيار والمواد العامة يمثل الخطوة الصحيحة في اتجاه التصنيع الحربي الكامل وهو حلم ليس ببعيد، فلا تنقصنا العقول المبدعة ولا الموارد البشرية أو المادية ولا الإخلاص والعزيمة ولا الرغبة في التفوق والإرادة في الريادة فكلها عوامل متوافرة، ولكن لعل ما ينقصنا حقيقة هو الإدارة الفاعلة وحسن المتابعة والعمل الجماعي المثمر والجدية والمثابرة.
وأضاف سموه خلال افتتاح معرض القوات المسلحة للمواد وقطع الغيار 2010 في معرض الرياض الدولي أمس حسبما ذكرت صحيفة "الجزيرة" أن افتتاح المعرض  هو أولى اللبنات لتنفيذ اقتراحنا بتشكيل لجنة مركزية للتصنيع المحلي تضع الإستراتيجية العامة للتعاون بين القوات المسلحة والمصادر الوطنية؛ لاستغلال قدرات التصنيع المحلي في مساندة القوات المسلحة فضلا عن اقتراح السياسات والإجراءات والأهداف القريبة والبعيدة الكفيلة بتحقيق ذلك، مضيفا سموه أن محاولاتنا الجادة تستهدف تصنيع قطع غيار ومواد بجودة عالية ونوعية متميزة لتحقيق الترشيد في الإنفاق والاكتفاء الذاتي ثم التصدير الخارجي، فضلا عن نقل التقنية وتوطينها وهو هدف طالما سعت إليه قيادتنا الحكيمة في المجالات كافة، كل ذلك في ظل ثقة متبادلة بين القوات المسلحة والقطاع الخاص وخدمة للمصلحة العامة التي نتوخاها جميعًا وهي توسيع القاعدة الصناعية في القطاع الخاص، وإعداد كوادر عالية التأهيل الفني والمهني، وزيادة التنافسية الحرة ما يؤدي إلى الجودة والإتقان وإيجاد فرص استثمارية وتشجيع مشروعات الأعمال المحلية الصغيرة، والمساعدة في القضاء على البطالة بخلق فرص عمل للشباب بما يسهم في حل مشكلات اجتماعية متعددة كالعنوسة والعنف والمخدرات فضلا عن تحقيق الربحية في مؤسسات القطاع الخاص ونموه وتطوره. وأكد سموه أن أهم الأهداف هو كسر احتكار تصنيع قطع الغيار وطول مدة التوريد والإصلاح والإعادة من المصادر الخارجية وما يترتب على ذلك من تأثير في القدرة القتالية لقواتنا المسلحة.
Complementary Content
${loading}