currenturl

انخفاض حجم الرسائل المزعجة منذ بداية السنة الجديدة

انخفاض حجم الرسائل المزعجة منذ بداية السنة الجديدة
١١ ربيع الأول
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
كشف تقرير حديث عن انخفاض حجم الرسائل المزعجة منذ بداية السنة الجديدة نتيجة لتوقف نشاطات ثلاثة من الروبوتات  المتخصصة في إرسال الرسائل المزعجة  والاضطراب الذي تشهده عصابات إرسال الرسائل المزعجة الصيدلانية.
وذكر تقرير معلومات MessageLabs  لشهر يناير الذي تصدره سمانتك، وفقا لموقع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات،أن حجم الرسائل المزعجة أو الاقتحامية قد شهد هبوطا في الأسبوعين اللذين أعقبا تاريخ الخامس والعشرين من ديسمبر من العام الماضي  بنسبة 58% ليصل من 80.2 بليون رسالة اقتحامية في اليوم إلى 33.5 بليون رسالة اقتحامية، مبينا أن انخفاضًا مماثلا لذلك قد حدث في أواخر عام 2008.
وأوضح التقرير أن الروبوتات  أو البوتنت الثلاثة التي توقف نشاطها هي  روستوك (Rustock) وليثيك (Lethic) وأكسارفيستر (Xarvester)، وذلك على الرغم من أن روستوك  استخدم أثناء توقفه  في عمل إحالات وهمية  عند النقر على تكاليف الخدمات المختلفة في الشبكة العنكبوتية.
وقال بول وود، كبير محللي تقرير معلومات MessageLabs في سمانتك، إن إغلاق مرافق إرسال الرسائل المزعجة  تسبب جزئيا في  تدني حجم  هذه الرسائل، مضيفا أن هناك عوامل أخرى لذلك ، وهي تشمل  تعزيز وإعادة هيكلة عمليات إرسال الرسائل المزعجة الصيدلانية، والذي أدى لعدم استقرار الأسواق، فيما يُتوقع أن يتم استغلالها كفرص تجارية بواسطة عصابات أخرى لإرسال الرسائل المزعجة.
يُذكر أن تقرير معلومات MessageLabs شهد  تغيرًا في الأنماط المتعلقة بإرسال الرسائل المزعجة الصيدلانية منذ عام 2010.
Complementary Content
${loading}