currenturl

وزير الاتصالات يفتتح ورشة آلية القياس الثالث للتحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية

وزير الاتصالات يفتتح ورشة آلية القياس الثالث للتحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية
٢٩ ربيع الآخر
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
افتتح معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس محمد جميل بن أحمد ملا أمس ورشة عمل حول آلية القياس الثالث للتحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية التي حضرها أكثر من 300 ممثل لأكثر من 150 جهة حكومية في فندق ماريوت الرياض.
وأكد معاليه في كلمته في افتتاح الورشة أن قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية ما هو إلا تنفيذ لتكليف المقام السامي الكريم الذي وجه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلة في برنامج "يسّر" بتنفيذ قياس دوري لتحول الجهات الحكومية للتعاملات الإلكترونية، مشيرًا إلى أن القياس ما هو إلا مرآة لواقع التحول في الجهات الحكومية، وبالتالي التعرف على الاحتياجات الفعلية لمساعدة الجهات الحكومية في بناء خطة تحول تخدم كل جهة.
وأضاف معاليه أن تقرير القياس لا يسعى إلى تحديد ترتيب الجهات أو تحديد أفضلية بعضها على حساب البعض الآخر، موضحًا أن هذا الجهد بحاجة إلى تعاون جميع الجهات الحكومية حتى يحقق الهدف الذي يسعى إليه صناع القرار في الجهات الحكومية لتحديد المتطلبات المرحلية، ومؤكدًا أن برنامج "يسّر" يسعد بجميع المقترحات والمتطلبات التي من شأنها أن تساهم في تسريع حركة تحول الجهات الحكومية نحو التعاملات الإلكترونية الحكومية.
ومن جهته، أوضح المهندس علي بن صالح آل صمع المدير العام لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسّر" أن الورشة استهدفت رؤساء وأعضاء لجان التعاملات الإلكترونية بالأجهزة الحكومية ومديري العموم ومسؤولي تقنية المعلومات، إضافة إلى نخبة من المهتمين بالتعاملات الإلكترونية الحكومية، وأشار إلى أن الورشة سعت لإطلاع الحاضرين من ممثلي الجهات الحكومية وغيرهم على آلية القياس الثالث للتحول إلى التعاملات الإلكترونية، وأن ذلك تضمن التعريف بمشروع القياس وثقافته والهدف منه وكيفية استخدامه كأداة لتحفيز جميع الجهات الحكومية.
وبيّن آل صمع أن الورشة ألقت الضوء وبمزيد من التفاصيل على نموذج القياس الثالث، واستعرضت آلية الإجابة عن الأسئلة الخاصة به، إلى جانب التعريف بآلية الزيارات الميدانية ودورها في تحقيق أهداف القياس.
ويأتي تنفيذ برنامج يسر للقياس الثالث من خلال فرق عمل متخصصة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، على إثر عقد تم توقيعه بين البرنامج والجامعة للتعاون في تنفيذ القياس الثالث. كما أن مبادرة قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية في الجهات الحكومية تأتي استجابة لقرار مجلس الوزراء رقم 40 وتاريخ 27/2/1427 هـ الخاص بضوابط تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية، إذ تضمنت الأحكام العامة لهذه الضوابط أن تقوم كل جهة حكومية بقياس مدى التحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية كل ستة أشهر وفق مؤشرات يحددها برنامج "يسّر"، على أن يتم إدراجها ضمن التقرير السنوي للجهة، وأن يتولى البرنامج رفع تقرير عام نصف سنوي للمقام السامي يوضح مدى تحول الجهات الحكومية إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية.
Complementary Content
${loading}