currenturl

الفارسي: ملتقى أبحاث الحج والعمرة منبر علمي عالمي لخدمة ضيوف الرحمن

الفارسي: ملتقى أبحاث الحج والعمرة منبر علمي عالمي لخدمة ضيوف الرحمن
١٣ رجب
الرياض - الإعلام الإلكتروني
           أكد معالي وزير الحج الدكتور فؤاد عبدا لسلام الفارسي، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أهمية ملتقى أبحاث الحج والعمرة الـ 11 المقام حاليا في جامعة أم القرى بمكة المكرمة برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وافتتحه أمس صاحب السمو  الملكي الأمير نايف بن عبدا لعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ورئيس لجنة الحج العليا ورئيس اللجنة الإشرافية العليا لمعهد خادم الحرمين الشريفين  لأبحاث الحج.
       وأشار معاليه إلى أن رعاية ولاة الأمر - حفظهم الله - لهذا الملتقى تأتي في إطار الاهتمام والرعاية لكل ما يتعلق من أعمال ذات صلة بخدمة ضيوف الرحمن والمعتمرين والزائرين لهذا البلد، مشددا على أهمية استخدام التقنيات الحديثة في تقديم خدمات الحج والعمرة، مشيرا إلى أن موسم الحج لهذا العام سوف يحقق المزيد من النجاحات في ضوء تقديم خدمات تنموية في البنى التحتية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
       وقال: إن الملتقى يعد منبرا علميا تطرح فيه الدراسات والبحوث  العلمية التي تسهم في الارتقاء بمنظومة الحج من باحثين وخبراء ومهتمين  في هذا المجال.
       ولفت إلى أن التعاون بين وزارة الحج ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج قائم منذ سنوات، حيث تقوم الوزارة بتنظيم ورش عمل بالتعاون مع المعهد وأسهمت الوزارة في هذا الملتقى بالعديد من أوراق العمل والبحوث التي ستسهم في إثراء هذا الملتقى . وبين أن الإثراء في عمل الحج متعدد الجوانب  والحج عمل جماعي ومنظومة واحدة لا يمكن فصلها فهناك قطاعات عديدة  كلها تشارك في خدمة الحاج وتطوير الخدمات وأدائه لنسكه في أجواء مريحة وآمنة.
       ولفت إلى أن نجاح منظومة الحج لا يتأتى إلا من خلال تعاون وثيق ومباشر وإقامة ورش عمل متخصصة وخطط تشغيلية لكل الجهات تنفذ بدقة.
       وقال معالي وزير الحج: إن مواسم الحج الماضية شهدت بفضل الله نجاحات متعددة وهذا النجاح مرده حسن التنسيق والتنظيم والتوجيه من سمو النائب الثاني إلى جانب المتابعة الدؤوبة والمستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مبينا أن ورش العمل التي تقام كل عام بين الجهات ذات العلاقة  والاتصال المباشر  والتنسيق المستمر من أهم من كل هذه العناصر وضع خطط تشغيلية لكل جهة .
       وأضاف: نحن في وزارة الحج كل مؤسسات الطوافة تشرف على مليون و800 ألف حاج، كما تم في العام الماضي إعداد خطة تشغيلية لهذه المؤسسات  ورفعت إلى الوزارة التي قامت برفعها لسمو النائب الثاني وزير الداخلية لاعتمادها .
       ولفت إلى أن مراقبة تنفيذ الخطط التشغيلية وتنفيذها وفق ما تم اعتماده سيسهم بلا شك في الخروج بحج ناجح  تتكامل فيه كافة الخدمات.
       ودعا معالي الدكتور الفارسي إلى أهمية استخدام التقنيات الحديثة في أداء خدمات الحج والعمرة للوصول إلى التكامل  الذي ننشده واختصار الوقت لمصلحة الحاج ودعا معاليه أن يحقق حج هذا العام أيضا نجاحات أخرى نظرا لدخول الكثير من الخدمات التطويرية سواء في البني التحتية لمكة المكرمة أو المشاعر المقدسة.
Complementary Content
${loading}