currenturl

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية توقع اتفاقية لتطوير تقنيات التصميم الإلكتروني بالمملكة

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية توقع اتفاقية لتطوير تقنيات التصميم الإلكتروني بالمملكة
٢٤ شعبان
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أبرمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مؤخرًا اتفاقية تعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال تصميم الإلكترونيات بالوسائل الإلكترونية المتطورة، وذلك لتعزيز وتطوير تقنية التصميم الإلكتروني في المملكة.
ويتم بموجب الاتفاقية حسب صحيفة "الرياض" إقامة مركز تقنية الإلكترونيات المتطورة في مقر المدينة ليساهم في دعم الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية من خلال برنامج التقنيات المتطورة وبرنامج التدريب المتخصص وبرنامج دعم الحاضنات، حيث تشكل هذه البرامج الخطوات الأولى في التعاون بين المدينة والشركة العالمية مع المزيد من البرامج التي يجري تطويرها في مركز تقنية الإلكترونيات المتطورة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
وطبقا للاتفاقية تقدم الشركة برمجيات التصميم الإلكتروني الشامل إضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية والتدريب مع الجهات الحكومية كما تقدم برنامجها الجامعي في المملكة.
وأكد الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث أن المملكة أنجزت خطة وطنية للعلوم والتقنية ليتم تنفيذها على مدار العشرين عامًا القادمة، وتمت إناطة مسؤولية وضع هذه الخطة وإدارتها وتنفيذها بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، حيث تشجع هذه الخطة وتعزز من البحث والتطوير في العديد من المجالات.
وأوضح الدكتور سامي الحميدي المشرف على برنامج الإلكتروينات والاتصالات والضوئيات بالمدينة أنه يجب على الجهات المعنية بالإلكترونيات في المملكة للابتكار في مجال التصميم الإلكتروني أن تكون خبيرة وملمة بأحدث ما في العصر من تقنيات إلكترونية، ولهذا فإن إحدى الطرق الرئيسية للتنفيذ الناجح لخطة البحث والتطوير في مجالات الإلكترونيات الدقيقة هي التعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في تقنيات التصميم الإلكتروني.
Complementary Content
${loading}