currenturl

جامعة الملك عبدالعزيز تبحث معوقات التعليم عن بعد

جامعة الملك عبدالعزيز تبحث معوقات التعليم عن بعد
٥ رمضان
جدة - الإعلام الإلكتروني:
افتتحت أمس بجامعة الملك عبدالعزيز ورشة عمل مناقشة الخطة الإستراتيجية الخمسية الثانية 1431-1435هـ لعمادة التعليم عن بعد لمناقشة معوقات التحاق منسوبي القطاعات الحكومية والخاصة ببرامج التعليم عن بعد والتعرف على آراء المستفيدين من مخرجات برامج التعليم عن بعد وأهم المقترحات التي تسهم في تطوير العمادة في خطتها الاستشرافية.
وأوضح عميد عمادة التعليم عن بعد بالجامعة الدكتور هشام بن جميل برديسي حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن العمادة تستشرف مكانها بين المراكز المتميزة والمصنفة عالميا في التعليم عن بعد خلال الأعوام الخمسة القادمة إقليميا بل عالميا بمشيئة الله مفيدًا تطلع العمادة لتملك وتطور أحدث التقنيات والإمكانات التي تخدم أهدافها في توسيع دائرة الالتحاق ببرامج التعليم عن بعد لتحقق الهدف الثالث والرابع للخطة الإستراتيجية الثانية للجامعة والمتمثلين في قبول 50 ألف طالب وطالبة وتطوير 80% من القرارات الدراسية إلكترونيًّا.
حضر الورشة نخبة من الوسط الأكاديمي والمختصين بالعملية التعليمية وخبراء في التخطيط الإستراتيجي ومجال التعليم عن بعد.
Complementary Content
${loading}