currenturl

خادم الحرمين يرعى اليوم انطلاق مهرجان "الجنادرية 25"

خادم الحرمين يرعى اليوم انطلاق مهرجان "الجنادرية 25"
١ ربيع الآخر
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود اليوم حفل افتتاح المهرجان الوطني الخامس والعشرين للتراث والثقافة "الجنادرية 25".
وبهذه المناسبة أكد صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب رئيس الحرس الوطني للشئون التنفيذية نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان حسبما ذكر الموقع الإلكتروني للمهرجان أن مسيرة المهرجان الوطني تمضي بتوفيق من الله أولا ثم بالرعاية والدعم الذي يحظى به المهرجان من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالعزيز نائب رئيس الحرس الوطني، وأضاف سموه أن هذه الرعاية السنوية للمهرجان من قيادتنا –أيدها الله– هي وسام شرف للحرس الوطني وللمهرجان ولكافة اللجان العاملة، وهي أيضا دعم لمسيرة الثقافة والإبداع في المملكة وفي العالم العربي، ونوه سموه بالمشاركات المتميزة في المهرجان لدول مجلس التعاون الخليجي بشقيها الرجالي والنسائي.
وأوضح معالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري أن المهرجان يواصل رسالته في تعميق العلاقة بين ماضي هذه الأمة وحاضرها، وتفاعله مع القضايا الملحة التي تهم الأمتين العربية والإسلامية من خلال البرامج والفعاليات الثقافية والتراثية المتنوعة، مضيفًا أن المهرجان يشهد هذا العام تميزًا في العديد من الفعاليات والنشاطات حيث تم دعوة أكثر من (400) مفكر وأديب من مختلف دول العالم يشاركون في إثراء النشاط الثقافي هذا العام، والذي سيشمل إقامة العديد من الأنشطة في عدة مدن تناقش محاور مختلفة من أهمها: رؤية الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحوار و السلام وقبول الآخر، ومعوقات الحوار والسلام بين الشعوب.
ويبدأ المهرجان الذي ينظمه الحرس الوطني سنويًّا بسباق الهجن عصر اليوم، والذي يشهد مشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، ويشارك هذا العام أكثر من 1000  مشارك في سباق الهجن الكبير، وتم زيادة قيمة الجوائز النقدية وكذلك أعداد الفائزين لجميع الأشواط لهذا العام.
ويشتمل حفل الافتتاح على تقديم أوبريت الجنادرية وهو بعنوان"وحدة وطن"، وتمثل العرضة السعودية والتي يرعاها خادم الحرمين الشريفين أحد أهم نشاطات المهرجان، وهي تعبر عن وحدة الوطن واتحاد الشعب والقيادة، وتمثل تجسيدًا لعزة الأمة وقوتها وتماسكها، وستقام يوم الثلاثاء 7/4/1431هـ في الصالات الرياضية بالدرعية.
وتشارك الجمهورية الفرنسية في المهرجان كضيف شرف هذا العام حيث سيتعرف الزائر على الثقافة الفرنسية والمدن الفرنسية من خلال العروض التي ستقدم في الجناح الفرنسي، وسيقام نادٍ أمام الجناح تقدم فيه بعض العروض الرياضية وساحة لتعليم الأطفال أصول القيادة وأنظمة المرور وساحة للعبة البوتونق، وسيتيح الجناح فرصًا غنية للتعرف على ثقافة هذه الدولة الصديقة.
ويشهد المهرجان أنشطة ثقافيّة ملحوظة تتمثل في: مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية للطلاب والطالبات، وعقد مجموعة من الندوات والمحاضرات، وإقامة مجموعة عروض مسرحية، ومعرض للكتاب، ومعرض للفنون التشكيلية، هذا بخلاف إصدار مجموعة من مطبوعات المهرجان.
ويتمثل النشاط التراثي للمهرجان في أنشطة الشعر الشعبي والحرف اليدوية وإقامة بعض الفعاليات التراثية.
ويضم المهرجان أجنحة للجهات الحكومية وللمؤسسات والشركات، وسينطلق من المهرجان منطاد يحمل صور خادم الحرمين الشريفين وعلم المملكة، وسيمر على عدد كبير من الدول ويشارك في كثير من المناسبات  والمحافل، وستستغرق رحلته أكثر من عام، وذلك بهدف تعريف شعوب العالم بالتطور والتقدم الذي تعيشه المملكة، وشرح رسالة خادم الحرمين الشريفين العالمية بضرورة الحوار بين الأديان والتعايش السلمي بين الشعوب.
ويحفل النشاط النسائي هذا العام ببرامج ونشاطات متنوعة، وسيبدأ بإقامة حفل النشاط  الثقافي النسائي يوم السبت 4/4/1431 هـ بالقاعة الكبرى بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع، وسيتضمن الحفل أوبريت "بوح نسائي في حضرة الوطن" بمناسبة مرور 25 دورة من دورات المهرجان، وسيتم تكريم المشاركات، كما ستعقد أمسية شعرية تشارك فيها عدد من الشاعرات، هذا بخلاف الأنشطة التراثية النسائية التي تتضمن إقامة عدة فعاليات.
Complementary Content
${loading}