currenturl

المملكة تحتل المركز 39 في كثافة استخدام الإنترنت

أخبار تقنية المعلومات
المملكة تحتل المركز 39 في كثافة استخدام الإنترنت
١٩ شوال

الرياض - الصحافة الالكترونية

 احتلت المملكة العربية السعودية المركز 39 على مستوى الشرق الأوسط وفقاً لمؤشر كثافة استخدام الانترنت الذي أطلقته مجموعة بوسطن للاستشارات، إذ احتلت مراكز أعلى ضمن فئة "الإتاحة" مقارنة مع فئتي الإنفاق والمشاركة.
فيما جاءت دولة الإمارات في الطليعة حيث صُنّفت في المركز 26 وحققت أعلى النقاط عن فئة "الإتاحة"، تليها "الإنفاق" و"الاستخدام"، ومن اللافت أن مصر حلّت في المرتبة 49 على المؤشر، محرزة مستويات أعلى من "الاستخدام" مقارنة مع "الإتاحة" أو "الإنفاق".
وتكتسب الانترنت على نحو متزايد طابعا محليا نتيجة العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المختلفة لكل دولة، وذلك وفقا "لمؤشر كثافة إستخدام الإنترنت" الذي أطلقته مجموعة بوسطن للاستشارات مؤخراً.
يعطي المؤشر صورة أكثر دقة ووضوحاً حول عمق وانتشار الأنشطة الرقمية في سائر انحاء الدول. وهو يقيس نشاط استخدام الإنترنت من قبل أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وبالنسبة لدول (BRICI) وهم البرازيل وروسيا والهند والصين واندونيسيا وغيرها من الاقتصادات الأخرى المهمة مثل المملكة العربية السعودية وهونج كونج ودولة الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة وجنوب أفريقيا. وقد بلغ إجمالي عدد الدول التي تم إدراجها على المؤشر 50 دولة. وقال جورج هيلدبراندت، الشريك والعضو المنتدب في مجموعة بوسطن للاستشارات: "يرغب صانعو السياسات ورواد الأعمال في التعرف على كثافة استخدام الانترنت في الدول المختلفة، بمعنى آخر، معرفة عمق ومدى انتشار الأنشطة الرقمية في كل بلد. ويقيس مؤشر كثافة استخدام الإنترنت كلاً من مستوى البنية التحتية للإنترنت المتوفرة في تلك الدول وحجم الطلب والإقبال عليها واستخدام خدمات الإنترنت فيها."
يقيس المؤشر، على وجه الخصوص، "الإتاحة": أي مدى جودة البنية التحتية، و جاهزية خدمة الإنترنت. ويقيس أيضاً "الإنفاق": أي معرفة كم من الأموال التي يتم إنفاقها على التسوق والإعلانات على الإنترنت. وأخيراً يقيس المؤشر "الاستخدام": وهو تقييم مدى الاستخدام الفعلي للإنترنت من قبل الشركات والحكومات والعملاء.
تأتي كوريا الجنوبية على رأس القائمة نظراً لامتلاكها بنية تقنية عالية السرعة ونظم تجارة إلكترونية متطورة وسوقاً للإعلان الرقمي ومشاركة عالية للإنترنت. تحتل الدانمارك والسويد والمملكة المتحدة وآيسلندا المراكز الخمسة الأولى بينما تأتي الولايات المتحدة التي تشتهر بأنها "منشأ شبكة الإنترنت" في المركز العاشر من حيث رصيد النقاط.
ويكشف المؤشر عن معلومات أخرى مهمة، لا سيما عند الخوض في تفاصيله الدقيقة. على سبيل المثال، تتصدر الولايات المتحدة فئة أعلى مستوى "الاستخدام" في خدمة الإنترنت، في حين تتصدر الدانمارك القائمة عن فئة "الإنفاق" وهونج كونج عن فئة "الإتاحة". وبينما بقيت المراكز المتأخرة من نصيب الدول النامية، إلا أن لديها حصة من الابتكار والاستخدام المتقدم.

Complementary Content
${loading}