currenturl

خادم الحرمين يعلن السيطرة على اعتداءات المتسللين وتطهير أراضي المملكة منهم

خادم الحرمين يعلن السيطرة على اعتداءات المتسللين وتطهير أراضي المملكة منهم
٢٩ ذو القعدة
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز حفظه الله في مستهل جلسة مجلس الوزراء أمس في قصر اليمامة بالرياض عن ترحيب المملكة حكومة وشعبًا بحجاج بيت الله الحرام متوجهًا بالشكر والثناء لله عز وجل على ما من به على هذه البلاد من شرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من حجاج ومعتمرين يتوافدون من كل فج عميق لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام وزيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.
ووجه أيده الله حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية جميع القطاعات ذات العلاقة بخدمة حجاج بيت الله الحرام بضرورة توفير كل ما يحتاجه الحجاج من خدمات وتسهيلات مشددًا على التفاني والحرص على أداء هذا الواجب تجاههم لما في ذلك من الأجر والثواب والشرف العظيم للمملكة ومواطنيها.
وثمن الملك المفدى حفظه الله ما عبر عنه قادة الدول الشقيقة والصديقة من تضامن مع المملكة واستنكار للاعتداءات على حدودها من بعض المتسللين المسلحين وتأييد لما اتخذته من إجراءات لحماية أراضيها لصد المعتدين مطمئنًا الجميع بأن هذا الاعتداء تمت السيطرة عليه وتطهير أراضي المملكة من المتسللين ولله الحمد، كما تم توفير الرعاية اللازمة ومختلف الخدمات للمواطنين الذين تم إخلاؤهم والنازحين من القرى التي تسلل إليها المعتدون، واتخذت الجهات المعنية الإجراءات والتدابير اللازمة حفاظًا على سلامتهم ورعايتهم.
ووافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم بشأن إقامة حوار إستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية تركيا، كما وافق على تطبيق قراري المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته التاسعة والعشرين التي عقدت في مسقط الأول في شأن اعتماد وثيقة السوق الخليجية المشتركة على أن يتم تطبيق ما ورد في البند سادسا من هذه الوثيقة المتعلق بتمليك العقار بعد استكمال الإجراءات النظامية اللازمة لذلك، والثاني في شأن قيام الدول الأعضاء بإصدار الأدوات التشريعية الوطنية اللازمة لتنفيذ القرارات التي تصدر عن المجلس الأعلى ابتداءً من هذه الدورة في موعد لا يتجاوز سنة من تاريخ إصدارها من المجلس الأعلى.
Complementary Content
${loading}