currenturl

خادم الحرمين الشريفين يوافق على تأسيس كرسي للحسبة ودراساتها المعاصرة

خادم الحرمين الشريفين يوافق على تأسيس كرسي للحسبة ودراساتها المعاصرة
٢٥ جمادى الآخرة
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على تأسيس كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحسبة ودراساتها المعاصرة في جامعة الملك سعود.
ورفع معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان بهذه المناسبة الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على هذه الموافقة الكريمة التي تأتي امتدادًا لمبادراته السابقة ووقفاته الجليلة مع الجامعة ومشروعاتها البحثية التي تعد كراسي البحث في مقدمتها.
وأشار معاليه حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية إلى أنه سبق أن تفضل خادم الحرمين الشريفين أيده الله بتأسيس كرسيين لمؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لأبحاث الإسكان التنموي أحدهما في الجانب المعماري والآخر في الجانب الاجتماعي.
ولفت الدكتور العثمان الاهتمام إلى المعاني السامية لموافقة خادم الحرمين الشريفين رعاه الله على تأسيس كرسي للحسبة ودراساتها المعاصرة، لما تحمله الموافقة الكريمة على تأسيس هذا الكرسي من تعبير عن الدور المهم لجهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتأكيدًا على قدر خدماته ومهامه الكبرى التي يؤديها في تنفيذ رسالته، مضيفا أن هذا الكرسي سيسهم في رفد عمل جهاز الهيئة من خلال جعله عملا مؤسسيًّا تخصيصيًّا قائمًا على الوعي ومدعَّمًا بالدراسات ومرتكزًا على البحوث الهادفة إلى الارتقاء بعمل هذا الجهاز المهم.

Complementary Content
${loading}