currenturl

الملك: الهدف من إنشاء جامعة الملك عبد الله هو التأسيس لقيام اقتصاد معرفي لتنويع مصادر اقتصادنا الوطني

الملك: الهدف من إنشاء جامعة الملك عبد الله هو التأسيس لقيام اقتصاد معرفي لتنويع مصادر اقتصادنا الوطني
٢٣ ربيع الآخر
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الرئيس الفخري لمجلس أمناء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية حفظه الله في قصره بالرياض أمس الاجتماع الأول لمجلس أمناء الجامعة.
وقد باشر أعضاء المجلس في هذا الاجتماع مسئولياتهم باعتبارهم الهيئة المستقلة التي تشرف على إدارة هذه الجامعة الجديدة والعالمية للأبحاث، والتي من المقرر أن تفتتح حرمها الجامعي في 15 رمضان 1430هـ الموافق 5 سبتمبر 2009م.
وقد أبان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في كلمته بهذه المناسبة حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية أن هذه الجامعة كانت حلما يتطلع إلى تحقيقه منذ خمسة وعشرين عاما، واليوم أصبح هذا الحلم واقعًا يتمثل في أهدافها التي تستوعب كل الأفكار والثقافات، وفق رؤية تنسجم مع روح العصر، ورسالة نستمد أهدافها من ديننا الحنيف للعمل بالعلم والمعرفة والتعاون في صنع الحضارة الإنسانية، وأن الهدف من إنشاء هذه الجامعة هو التأسيس لقيام اقتصاد معرفي يهدف لتنويع مصادر اقتصادنا الوطني، وأن تكون جسرًا للتواصل بين الحضارات، وأن تؤدي رسالتها الإنسانية مستعينة بالله –جل جلاله– ثم بالعقول النيرة في كل مكان، مبينا أن كل هذا يتطلب منا بذل الكثير من الجهد والعمل متوكلين على الرب –عز وجل– كي يتحقق هدفنا الكبير في تأهيل أجيال قادرة على خدمة مجتمعاتها وعالمها، لما فيه خدمة الإنسانية.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله قد استقبل في قصره بالرياض أمس معالي المهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية رئيس مجلس أمناء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وأعضاء المجلس المؤسسين وهم: أصحاب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمير منصور بن عبدالله بن عبدالعزيز، ومعالي الدكتور أحمد محمد علي رئيس البنك الإسلامي للتنمية، والسيد جون ج . برينان رئيس مجلس إدارة مجموعة فانغارد، والأستاذ خالد الفالح الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين، شركة أرامكو السعودية، والسيد أندرو جولد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة شلمبرجير المحدودة، والبروفيسور رولف – ديتر هوير المدير العام المعين، المنظمة الأوروبية للبحوث النووية، والأستاذ محمد عبداللطيف جميل رئيس مجموعة عبداللطيف جميل، والسيدة لبنى العليان كبير المسؤولين التنفيذيين ورئيس مجلس إدارة مجموعة العليان للتمويل، ومعالي الدكتور عبدالله الربيعة وزير الصحة.
Complementary Content
${loading}