currenturl

الغامدي في منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: التعليم الإلكتروني بات خيارًا حتميًّا في الدول العربية

الغامدي في  منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات:  التعليم الإلكتروني بات خيارًا حتميًّا في الدول العربية
١١ ذو القعدة

عمّان - الإعلام الإلكتروني:
أكد  المستشار المشرف العام على تقنية المعلومات في وزارة التربية والتعليم الدكتور جار الله بن صالح الغامدي، أن التعليم الإلكتروني بات خيارًا حتميًّا في الدول العربية مشدّدًا على ضرورة تطوير المُعلّم أولاً وتأهيله، كي يترك النموذج التقليدي في التعليم، وينتقل إلى مرحلة التعليم الرقمي.

جاء ذلك أثناء مشاركة الدكتور الغامدي في  منتدى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي استضافته العاصمة الأردنية عمان مؤخرًا تحت شعار "تحديات الأمس.. فرص الغد"، حيث أكد الغامدي حسبما ذكرت صحيفة "الحياة" على الدور الحاسم الذي تؤديه البنية التحتية الإلكترونية في مرحلة الانتقال إلى التعليم الرقمي.
من ناحية أخرى، ساد المنتدى نقاش حول ضرورة استثمار العرب بكثافة في التقنية الرقمية بأشكالها كافة، إذا ما أرادوا البقاء على اتصال مع ركب التقدّم عالميًّا.
وقد احتل النقاش في المحتوى العربي الرقمي على الإنترنت مساحة واسعة من اهتمام المنتدى حيث شدد المنتدى على أهمية زيادة المحتوى العربي على الإنترنت.
وأكّد الكثير من الخبراء أن زيادة هذا المحتوى ونشره على الإنترنت، عنصر أساس في انتشار الإنترنت وتقنياتها، مثل حوسبة السحاب في الدول العربية.
كما عرض المنتدى لبعض حالات النجاح في المعلوماتية على المستوى العربي مثل موقع "مكتوب" الذي دخل إلى العالمية، بعد أن استحوذ عليه موقع "ياهوو" الأميركي الشهير.
وتوقع خبراء خلال مشاركاتهم في المنتدى أن يؤدي استخدام الكلمات العربية في كتابة أسماء النطاق على الإنترنت، إلى ارتفاع مستخدمي هذه الشبكة عربيًّا؛ لأنه يكسر الصورة الشائعة بأن الإنترنت حكر على من يتقن اللغة الأجنبية.
وأشار آخرون إلى أن نقص المعلومات والموارد، يحول دون نمو المحتوى الرقمي عربيًّا، مُشيدين بفكرة منظومة المحفظات الإعلامية في دولة الإمارات العربية، التي تقدم قروضًا للمساعدة على تعزيز هذا المحتوى.

Complementary Content
${loading}