currenturl

مجلس تنافسية قطاع الاتصالات يطلق مؤشر انتشار البرودباند

مجلس تنافسية قطاع الاتصالات يطلق مؤشر انتشار البرودباند
٦ جمادى الأولى
<BLOCKQUOTE style="MARGIN-RIGHT: 0px" dir=ltr>
<P>الرياض - الإعلام الإلكتروني:<BR>لرفع مستوى استخدام الإنترنت ذي النطاق العريض "البرودباند" في كافة مناطق المملكة، أطلق مجلس تنافسية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي ترعاه هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بتمويل من مركز التنافسية الوطني بالهيئة العامة للاستثمار مبادرة مؤشر انتشار النطاق العريض للإنترنت "البرودباند"، وذلك خلال حفل أقيم أمس بمقر الهيئة العامة للاستثمار.<BR>وأكد نائب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور سليمان مرداد حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الهدف من المبادرة هو السعي إلى تحفيز جميع الجهات ذات العلاقة للاهتمام بهذه الخدمة وإزالة العقبات التي تواجه تقدمها، وأن تأخرها يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني، ويعيق الانفتاح الاقتصادي على الأنظمة التجارية، ويحول دون تطوير القدرات التنافسية وتعزيز اقتصاد المعرفة الذي هو عصب التقدم في وقتنا الحالي، وموضحًا أن مستوى البرودباند يُعتبر لبنة أساسية في بناء اقتصاد رقمي مما يساعد في تسهيل الاتصالات ورفع مستوى المنافسة على الصعيدين الوطني والدولي، ويساعد كذلك على تهيئة واستعداد السوق على التعامل مع للجيل القادم من المنتجات والخدمات، باعتبار أن الاتصال عالي السرعة من المتطلبات الأساسية للأعمال بشكل عام والأعمال الناشئة بشكل خاص، ومشيرًا إلى أن نسبة انتشار البرودباند بلغت 9.8% بنهاية عام 2009، وأنه مع التحسن الملموس في انتشار الخدمة إلا أن هذه النسبة لا تزال بعيدة عن مستواها في الدول المتقدمة.<BR>وتسعى المبادرة إلى تحديد التقدم في مستوى استخدام الإنترنت عبر خدمة البرودباند في كل من المناطق الـ13 الرئيسية في المملكة عن طريق إجراء مسح لمزودي خدمات الإنترنت مرتين سنويا وخلال فترة عامين، ويتم بعد كل عملية مسح نشر النتائج من خلال حملة إعلامية وإيصال التقارير المفصلة لهذه النتائج إلى صناع القرار في المناطق، وإصدار التوصيات التي يمكن لكل منطقة تنفيذها لرفع مستوى خدمة البرودباند في المنطقة.<BR>وأعلن المجلس عن نتائج المرحلة الأولى من المبادرة حيث أوضحت نتائج الدراسة تربع منطقة نجران على المركز الأول في فترات البحث الثلاثة من حيث سرعة وتيرة نمو البرودباند وبنسبة معدل سرعة نمو تبلغ 25,98% من الربع الثاني من 2009 إلى الربع الثالث من 2009 تليها منطقة عسير بنسبة انتشار 21.28% ثم منطقة القصيم بنسبة 20.86%. ويعود سبب نمو هذه المناطق أسرع من غيرها من حيث معدلات الاتصال بخدمات النطاق العريض إلى أنها تشهد بداية إنشاء بنية تحتية تدعم نشر التكنولوجيا والاتصالات، فضلا عن أن هناك نموا متزايدا في نشاطها الاقتصادي.</P></BLOCKQUOTE>
Complementary Content
${loading}