currenturl

المملكة تشارك في المؤتمر والمعرض الخليجي الأول للحكومة الإلكترونية في مسقط

المملكة تشارك في المؤتمر والمعرض الخليجي الأول للحكومة الإلكترونية في مسقط
٣ محرم
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
تشارك المملكة العربية السعودية ممثلة بعدد من الجهات الحكومية في جائزة المؤتمر الخليجي الأول للحكومة الإلكترونية والمعرض المصاحب الذي ينطلق غدا الإثنين في العاصمة العمانية مسقط بمشاركة جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وتستمر أعماله لمدة ثلاثة أيام.
وأكد المهندس علي بن صالح آل صمع مدير عام برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر" أن هذه المشاركة تأتي في إطار التعاون وتبادل الخبرات والتجارب وتعزيز مسيرة التنمية في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال توظيف التقنية الرقمية سعيًا إلى تقديم أفضل الخدمات الحكومية الإلكترونية لمواطني ومقيمي دول المجلس وتأكيدًا على أهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي يعتبر رافدًا مهمًّا لدعم الاقتصاد الوطني.
وتأتي مشاركة المملكة في هذه الفعالية من خلال ورقة عمل يقدمها المهندس علي آل صمع إلى جانب ترشيح عدد من مشاريع الجهات الحكومية للمنافسة على جوائز المؤتمر الخمس وهي جائزة أفضل خدمة إلكترونية، وجائزة أفضل محتوى إلكتروني، وجائزة أفضل مؤسسة متطورة إلكترونيًّا، وجائزة الاقتصاد الإلكتروني، وجائزة أفضل مشروع للحكومة الإلكترونية.
وسيتم على هامش المؤتمر تنظيم المعرض الخليجي الأول للحكومة الإلكترونية الذي يوفر فرصة كبيرة لاستعراض أبرز الإنجازات المتعلقة بالمشاريع والبرامج الحكومية الإلكترونية في دول المجلس، ويمثل فرصة لتبادل الخبرات والتجارب والتعرف على ما لدى الآخرين وللحوار البناء والإيجابي بين العاملين في قطاع برامج الحكومات الإلكترونية والمستفيدين من تلك المشاريع، كما سيتم استعراض أفضل التجارب الخليجية الناجحة التي تم تنفيذها في مجال برامج الحكومة الإلكترونية إقليميًّا ودوليًّا، ويتم تبادل الأفكار والخبرات والحلول التقنية الممكن تطبيقها في مجال تقديم الخدمات الإلكترونية لتحقيق الامتياز والإبداع.
وتشارك في المعرض عدة جهات حكومية سعودية، حيث يشارك برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسّـر"، ووزارة الخارجية، ووزارة التعليم العالي، وشركة العلم لأمن المعلومات، ونظام سداد للمدفوعات، والمشروع السعودي لتبادل المعلومات إلكترونيا "تبادل"، وتسعى هذه الجهات إلى إبراز إنجازات المملكة في مجال تقديم الخدمات والتعاملات الإلكترونية.
Complementary Content
${loading}