currenturl

وزارة التعليم العالي تطلق المؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني.. اليوم

وزارة التعليم العالي تطلق  المؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني.. اليوم
١٨ ربيع الأول
الرياض - واس:
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- تنظم وزارة التعليم العالي، ممثلة بالمركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، المؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الذي يفتتح اليوم بقاعة الأمير سلطان الكبرى في فندق الفيصلية بالرياض.
وعبر معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عن ابتهاج منسوبي وزارة التعليم العالي بما من الله على خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله-، من نعمة وشفاء، وقرب عودته إلى أرض الوطن، مؤكداً أن ما أظهره المواطنون من مشاعر فياضة تجاه مليكهم يجسد ما بين الشعب وقيادته من تلاحم، أساسه الولاء الصادق والإحساس الوطني العميق، داعياً الله أن يديم على الملك المفدى نعمة الصحة، ومحبة شعبه.
ورفع الدكتور العنقري أسمى آيات الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على رعايته الكريمة للمؤتمر، ووصفها بأنها تأكيد لاهتمامه –حفظه الله- وسمو نائبه وسمو النائب الثاني -حفظهم الله- بتقديم دعم غير محدود للارتقاء بأداء التعليم العالي وتطويره، ليسهم بفاعلية وفق رؤى مستقبلية طموحة في بناء الوطن والارتقاء بالمستوى العلمي والفكري لأعضاء هيئة التدريس والطلاب مستفيدين من كل أدوات العصر ليشاركوا في استشراف المستقبل بثقة واقتدار.
وقال معاليه بهذه المناسبة "تفخر وزارة التعليم العالي أن تحظى بهذه الرعاية الكريمة للمؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد من خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله- سيما والوطن كله يتأهب لعناقه بعد عودته معافى –بحمد الله- إلى أرض الوطن؛ مما يؤكد ما يوليه المليك من دعم وتشجيع للوزارة تقديرًا لدورها في بناء الأجيال، وإعدادها للمستقبل".
وتشارك 36 جامعة وشركة وطنية وعالمية في المعرض المصاحب الذي يقام على هامش المؤتمر فيما تعرض الشركات أحدث منتجاتها، التي تدعم التعليم عن بعد، وتسهم في تطويع أحدث التقنيات لدعم بنية التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في المملكة.
كما تشارك عدد من الجامعات لتقديم ما لديها من تقنيات نجحت في توفيرها عبر أقسامها العلمية، وإبداع طلابها وتجاربها ومنها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك خالد، ومعهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية، وجامعة الملك سعود .
Complementary Content
${loading}