currenturl

نائب رئيس "موهبة": جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين دعم للتحول إلى مجتمع المعرفة

نائب رئيس "موهبة": جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين دعم للتحول إلى مجتمع المعرفة
١١ رمضان
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
رفع نائب رئيس مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيزآل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني بعد إقرار مجلس الوزراء جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين.
وأوضح نائب رئيس "موهبة" حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الجائزة تدعم تحقيق حلم ملك ورسالة أمة وأمل وطن من خلال تحفيز الابتكار والإبداع ورعاية الموهبة دعما للتحول إلى مجتمع المعرفة والمنتجات القائمة عليها، وتقدير المخترعين والموهوبين المتميزين في المجالات العلمية والتقنية والإنتاج الفكري، لافتا الانتباه إلى دعم القيادة الرشيدة المستمر للإنجازات الوطنية كافة، ورعايتها لأبناء وبنات الوطن من المخترعين والمخترعات والموهوبين والموهوبات .
وبين سموه أن المملكة أخذت في عهد خادم الحرمين الشريفين بالتطور المعرفي والتقني الذي تعززت قيمته في عالم اليوم، خاصة في ظل حرص القيادة الرشيدة على تعزيز رسالة المملكة كمجتمع مسلم يقدر العلم والعلماء ويشجع الابتكار والإبداع ويدعم الموهوبين والمبتكرين والمخترعين ليكونوا مثالا في القدوة والاقتداء، وهو ما تسعى إليه جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين.
وأضاف سموه أن موهوبي ومخترعي المملكة بمختلف فئاتهم يشعرون بالامتنان للقيادة الرشيدة -حفظها الله- على ما توليه من اهتمام لأبناء هذه الأرض الطيبة دفع بهم إلى الصفوف الأمامية في كل مجال، مفيدًا أن الجائزة ستدفع المخترعين والموهوبين إلى المزيد من الجهد والعمل للإسهام في تحقيق نهضة الوطن والإسهام في تطبيق خطط الوطن التنموية بما يحقق رؤية خادم الحرمين الشريفين للمحافظة على الثروة النفطية من أجل مستقبل الأجيال المقبلة.
ومن ناحيته، أبان معالي الأمين العام لموهبة الدكتور خالد بن عبد الله السبتي أن المملكة تزخر بعلماء ومخترعين ومبتكرين وموهوبين رفعوا اسم الوطن عاليا في العديد من المحافل الدولية، وأن هذا الدعم الكريم من المقام السامي المتمثل في جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم للمخترعين والموهوبين ستزيد من رصيد الوطن من رأس المال الفكري القادر على ابتكار أفكار جديدة وتطويع الأفكار والمعارف والمنجزات العلمية لخدمة المجتمع ومسيرته وتنمية موارده وقدراته.
Complementary Content
${loading}