currenturl

اتفاق لتطوير أسماء النطاقات العربية بين "العلوم والتقنية" و"هيئة الاتصالات"

أخبار تقنية المعلومات
اتفاق لتطوير أسماء النطاقات العربية بين "العلوم والتقنية" و"هيئة الاتصالات"
٩ ربيع الأول
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
ضمن مبادرة الملك عبدالله للمحتوى العربي، عقدت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس مذكرة تفاهم في مجال البحث والتطوير في أسماء النطاقات العربية.
ووفقا لصحيفة "الرياض"، وقع المذكرة الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائب رئيس المدينة لمعاهد البحوث، فيما وقعها من جانب الهيئة الدكتور سليمان مرداد نائب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، بحضور عدد من المسؤولين في الجهتين.
ونصت المذكرة على قيام المدينة ممثلة في معهد بحوث الحاسب مع الهيئة ممثلة في المركز السعودي لمعلومات الشبكة بإعداد وتنفيذ عدد من المشاريع البحثية المشتركة بما فيها إعداد دراسات وتطوير تطبيقات وملحقات برمجية في مجال أسماء النطاقات، حيث تتولى الهيئة تحديد المواضيع البحثية والإشراف وتقديم الاستشارات اللازمة لتنفيذ هذه المشاريع البحثية.
وتحقق هذه المذكرة عدة أهداف يسعى الطرفان لتحقيقها، حيث تعمل المدينة على إجراء البحوث ودعمها للأغراض التطبيقية في مجالات علمية عدة منها مجال استخدام ودعم اللغة العربية في الحاسب وتقنية المعلومات، فضلا عن اهتمام المدينة بتشجيع التقنيات الإستراتيجية بما فيها تقنية المعلومات ضمن الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية والابتكار، ومن ناحية أخرى تعنى الهيئة بنشر خدمات الاتصالات ونشر الوعي حول الاتصالات وتقنية المعلومات، وتوفير بيئة تنظيمية عادلة بين جميع الأطراف تتوفر بها القدرات والخبرات الفنية والعملية المتميزة في مجالات الحاسب الآلي المختلفة، لاسيما دعم استخدام اللغة العربية في أسماء النطاقات بما يحقق زيادة انتشار استخدام تقنية المعلومات في المملكة.
Complementary Content
${loading}