currenturl

انطلاق فعاليات الملتقي الخامس للخدمات الإلكترونية بالمنطقة الشرقية

انطلاق فعاليات الملتقي الخامس للخدمات الإلكترونية بالمنطقة الشرقية
٧ ربيع الآخر
الخبر - الإعلام الإلكتروني:
دشن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية أمس الملتقى الخامس للخدمات الإلكترونية بالمنطقة الشرقية الذي يجيء بعنوان "الخدمات الإلكترونية الشاملة: نجاحات وتحديات" وذلك بفندق مرديان الخبر، كما قام بقص الشريط فور وصوله إلى مكان الحفل إيذانًا بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى الذي تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات الحكومية والخاصة.
وأكد رئيس اللجنة الفنية للخدمات الإلكترونية بإمارة المنطقة الشرقية -الجهة المنظمة للملتقى- الدكتور عبدالله بن حسين القاضي في كلمته التي ألقاها في بداية الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن انعقاد الملتقى يهدف إلى الاستفادة من خبرات المشاركين ومعارفهم وتجاربهم في رسم إستراتيجيات الخدمات الإلكترونية ومشاريعها المستقبلية في المرحلة القادمة ووضعها موضع التنفيذ كما يهدف إلى بحث التحديات المستقبلية للخدمات الإلكترونية.
وأشار إلى أن التقرير الأخير لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لقياس التحول للتعاملات الإلكترونية أبرز حصول إمارة المنطقة الشرقية على موقع متقدم ضمن أكثر من 20 جهة في مجال التحول الإلكتروني وبنسبة 83%.
ومن ناحيته أكد وكيل إمارة المنطقة الشرقية زارب بن سعيد القحطاني في كلمته أن اللجنة العليا للخدمات الإلكترونية في المنطقة الشرقية منذ إنشائها بتوجيه من سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه عملت على تعميم الثقافة الإلكترونية وتوظيف تطبيقاتها الميدانية في سائر مؤسسات القطاعين العام والخاص، وهي تلقى في ذلك تجاوبا ملموسا من سائر الجهات والمؤسسات التي تتنامى وتتوسع تحولاتها نحو توظيف هذه التقنية فيما تقدمه من خدمات وما يتم إنجازه من أعمال.
ومن جهة أخرى، أكد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد في كلمته أنه إذا كان التحول نحو التعاملات الإلكترونية قد شهد تطورًا واتساعًا في الفترة الماضية، فإن المأمول أن يؤدي مثل هذا الملتقى إلى تعزيز الجهود المبذولة من قبل القطاعين العام والخاص بل والأفراد كذلك لإثراء هذا التحول، ومده بأسباب النجاح والانتشار والاستمرار.
وعد سموه مشاركة هذه النخبة من المختصين في التقنيات الرقمية وتطبيقاتها الميدانية والعاملين في مجال الخدمات الالكترونية من القطاعين العام والخاص في هذا الملتقى باعثًا على الأمل في الوصول إلى مزيد من الأفكار والخبرات والنتائج والتوصيات المتوقعة والمؤملة.
وفي ختام الحفل كرم سموه شركة أرامكو السعودية لفوزها بجائزة الأمير محمد بن فهد للخدمات الإلكترونية للعام الحالي 1431هـ، كما كرم سموه الجهات الداعمة للملتقى.
ويتم خلال الملتقى طرح أكثر من (40) ورقة عمل تناقش عددًا من المحاور من بينها الأطر والمفاهيم والأساسيات النظرية لمفهوم الخدمات الإلكترونية الشاملة والتقنيات الحديثة وكيفية استخدامها في تطوير وتحقيق الخدمات الإلكترونية الشاملة، وبناء ثقافة الخدمات الإلكترونية الشاملة، وتوعية المجتمع من خلال الإعلام والقطاع الخاص والحكومي، وتحقيق أمن المعلومات لعملية تطوير وتحقيق الخدمات الإلكترونية الشاملة، والاشتراطات والقوانين المنظمة لعملية تطوير وتحقيق الخدمات الإلكترونية الشاملة. كما يتم عرض عدد من التجارب الناجحة في هذا المجال في عدد من القطاعات المختلفة.
Complementary Content
${loading}