currenturl

الملك يستقبل المفتي وعلماء ومشايخ ومسؤولاً باكستانيًّا ومواطنين تنازلوا عن قاتلي أبنائهم

الملك يستقبل المفتي وعلماء ومشايخ ومسؤولاً باكستانيًّا ومواطنين تنازلوا عن قاتلي أبنائهم
٢٠ جمادى الآخرة
الرياض - واس - الإعلام الإلكتروني
أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عن شكره وتقديره لأبناء الأسر السعودية الثماني المتنازلين عن قاتلي أبنائهم. وقال: الله يجزاكم خير، وهذه لكم إن شاء الله في الدنيا والآخرة، وترفع شأنكم إن شاء الله.. شكرا لكم.. شكرا لكم .. والحمد لله رب العالمين. جاء ذلك خلال استقباله، أمس، في الديوان الملكي بقصر اليمامة سماحة مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ والعلماء والمشايخ، وأبناء عدد من الأسر السعودية الذين تنازلوا عن قاتلي أبنائهم لوجه الله تعالى.. ثم بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين. كما استقبل خادم الحرمين عضو البرلمان الباكستاني، رئيس جمعية علماء الإسلام، ورئيس لجنة كشمير في البرلمان الباكستاني الشيخ فضل الرحمن.
وفي بداية الاستقبال أنصت الجميع لتلاوة آيات من القرآن الكريم مع شرحها وتفسيرها.
ثم تشرف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين. بعد ذلك، أعرب الملك عبدالله بن عبدالعزيز عن شكره وتقديره لأبناء الأسر السعودية المتنازلين عن قاتلي أبنائهم.
 وتحدث ممثل من كل أسرة متنازلة بين يدي خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً تنازله لوجه الله تعالى.. ثم شكراً لله على شفاء الملك.
إثر ذلك ألقى الشيخ الدكتور علي المالكي كلمة قال فيها: لقد عدت يا خادم الحرمين الشريفين فعاد معك الخير والوفاء والإخاء والولاء والمحبة. لقد عدت يا خادم الحرمين الشريفين ليعود أبناء المملكة العربية السعودية في تجديد بيعة المحبة والولاء والوفاء معك أدامك الله.
وأضاف: اليوم يا خادم الحرمين الشريفين أبى الآباء إلا أن يضربوا أروع صور الوفاء والمحبة لله عز وجل ثم لك بتنازلهم عن دماء أبنائهم وآبائهم لله عز وجل أولاً ثم كرامة لجاهك الكريم .
وقال: يا خادم الحرمين الشريفين إن الكرماء الذين سيتنازلون بين يديك اليوم قد عرضنا عليهم الله ورسوله ، ثم عرضنا عليهم جاهك الكريم بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير المقدم ركن طيار تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز.
ودعا الله سبحانه وتعالى أن يلبس خادم الحرمين الشريفين ثوب الصحة والعافية وأن يجعل ما بقي من عمره أسعد وأصلح من ما مضى معبراً عن شكر الجميع لخادم الحرمين الشريفين على استقباله لهم اليوم .
حضر الاستقبالات صاحب السمو الأمير محمد بن عبدالله بن جلوي وصاحب السمو الأمير فهد بن مشاري بن جلوي وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالرحمن وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد المستشار في ديوان سمو ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء وأصحاب السمو الملكي الأمراء وعدد من المسؤولين.
Complementary Content
${loading}