currenturl

السعودية الخامسة عربيًّا وال 40 عالميًّا في مؤشر جاهزية البنية الرقمية

السعودية الخامسة عربيًّا وال 40 عالميًّا في مؤشر جاهزية البنية الرقمية
١ شعبان
دبي  - الإعلام الإلكتروني:
احتلت المملكة المركز الخامس عربيًّا والأربعين عالميًّا في مؤشر جاهزية البنية الرقمية، حيث تقدمت ثمانية مراكز، وفقاً لتقرير صادر عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.    
ويصدر مؤشر جاهزية البنية الرقمية حسبما ذكرت صحيفة "الرياض" ضمن التقدير الدولي لتقنية المعلومات، ويقيس مدى جاهزية الدولة للمساهمة وللاستفادة من التطورات المستمرة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من خلال نحو 68 مؤشرا فرعيا منها 27 مؤشرا أي بنسبة 40% بيانات كمية، وباقي المؤشرات نوعية تعتمد على مسح آراء الخبراء في الدول التي شملها التقرير.
وحافظت الإمارات على تصدرها المؤشر عربيًّا بتحسن رصيدها لهذا العام ليبلغ 76,4 نقطة وترتيبها مركزين ليصل إلى الترتيب (27) عالميا، تلتها قطر التي قفزت أربعة مراكز بتحسن رصيدها خلال العام المنصرم إلى 68,4 نقطة، لتصل إلى الترتيب (29) عالميا، أما البحرين فقد قفزت 8 مراكز بتحسن رصيدها إلى 38,4 نقطة لتحتل المركز الثالث عربيًّا و(37) عالميا، وتحسن ترتيب السعودية بثماني مراكز لتقفز إلى الترتيب (40)، وكذلك سلطنة عمان لتحقق المركز (50)، فيما تراجع ترتيب الكويت بخمسة مراكز لتحتل الترتيب (57) نتيجة تدهور رصيدها. ويلاحظ تحسن الترتيب العالمي ل 8 دول عربية هي :الإمارات، وقطر، والبحرين، والسعودية، والأردن، وسلطنة عمان، وسوريا، وليبيا، وفي المقابل تراجع الترتيب العالمي ل 6 دول عربية هي: تونس، والكويت، ومصر، والمغرب، والجزائر، وموريتانيا.
Complementary Content
${loading}