currenturl

الأمير نايف:المملكة لن تسمح بأي شيء في موسم الحج خلاف ما شرعه الله

الأمير نايف:المملكة لن تسمح بأي شيء في موسم الحج خلاف ما شرعه الله
٦ ذو الحجة
مكة المكرمة - الإعلام الإلكتروني:
رحب صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين بحجاج بيت الله الحرام في موسم حج هذا العام 1430 هـ متمنيًا لهم حجًّا مبرورًا وسعيًا مشكورًا.
وأكد سموه خلال المؤتمر الصحفي السنوي للحج الذي عقده أمس بمقر معسكر قوات الطوارئ الخاصة بعرفة في مكة المكرمة بحضور ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والإسلامية والعالمية المشاركين في تغطية أعمال حج هذا العام أن حكومة المملكة سخَّرت لموسم حج هذا العام كل الإمكانيات لخدمة الحجاج جميعا وبدون تمييز لأي جهة، راجيا من الحجاج أن يتمكنوا من أداء فريضة الحج بالتزام النسك، ومؤكدًا سموه أنه لن يسمح أن يساء إلى هذه المناسبة أو لأي حاج أيا كانت جنسيته.
وشدد سموه حسبما أفادت صحيفة "الرياض" على أن المملكة لن تسمح بأي شيء في موسم الحج خلاف ما شرعه الله، وقال سموه "سمعنا تصريحات بعض القادمين للحج تؤكد التزامهم القيام ببعض الأمور التي تخالف مناسك وأركان الحج، نرجو أن لا نجد أنفسنا مواجهين لأي شيء من هذا؛ لأنه لا يجوز لهم بأي حال من الأحوال ابتداع أي شيء كان ليس ركنا مطلوبا في أداء نسك الحج ".
وأبان سموه أن المملكة ماضية في سعيها في كل عام لتقديم الخدمات الراقية المميزة لضيوف الرحمن تفوق العام الذي قبله،
مؤكدًا أن كل الإجراءات قد اتخذت لتحقيق أمن حجاج بيت الله والحفاظ على صحتهم وسلامتهم من كل شيء بعون الله، وتم توفير كل متطلبات أداء مناسك الحج لهم وتقديم الخدمات لهم في مخيماتهم سواء من الجهات الحكومية أو من المؤسسات المعنية بالحج، وشدد سموه على أن الإجراءات الأمنية التي تتخذها حكومة المملكة هذا العام للحفاظ على سلامة وأمن الحجيج هي إجراءات تتخذ في كل عام من مبدأ قول الرسول صلى الله عليه وسلم "اعقلها وتوكل".
Complementary Content
${loading}